اخبار العراق

مجلس كركوك يطالب بدعم الملف الامني في المحافظة

طالب مجلس محافظة كركوك، اليوم الاثنين، الحكومة الاتحادية والمحلية بدعم الملف الأمني في المحافظة تزامناً مع زيادة معدلات العنف في كركوك.

وقال رئيس المجلس منير القافلي في مؤتمر صحفي عقده، اليوم، واطلع عليه “النور نيوز”، ان “استمرار الخروق الأمنية في المحافظة يحتاج مراجعة حقيقة من قبل اللجنة الأمنية في كركوك، إذ أن المحاصصة التي فرضت على العراق تمنع من إجراء أي تغيرات في المواقع الأمنية وتبديلها لان تقاسم المناصب بين الكتل السياسية يعيق موضوع إجراء تغيرات بين المسؤولين لمحاسبتهم”.

وبين رئيس المجلس أن “أعضاء مجلس مدينة كركوك يطالبون الحكومة الاتحادية وإدارة كركوك دعم الملف الأمني في المحافظة، وضرورة وضع خطط ذات فاعلية”، مؤكدا على ان “ما شهده العراق اليوم من تفجيرات وراح ضحيته العشرات يحتاج الى وقفة جادة لوقف العنف الأعمى الذي يستهدف المدنيين في هذا الشهر الفضيل”.

واضاف أن “هناك جهات تلعب في الخفاء من محاولات استهداف مكونات كركوك من خلال تفجيرات منظمة واغتيالات تطال الجميع لخلق مشاكل فيها”، مبينا أن “رئيس اللجنة الأمنية محافظ كركوك نجم الدين كريم أكد أن عملية حفر الخندق في كركوك ساهم بخفض العمليات الإرهابية بنسبة 90%، ونحتاج الى دعم العمل الاستخباري لمنع حدوث هكذا هجمات تستهدف حياة المدنيين”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: