اخبار العراق

خطيب سامراء: مايتعرض له اهل السنة في العراق هو ابادة لهم

اكد خطيب جمعة، اليوم، ان صبر اهل السنة في العراق قد ينفذ ولا يكون لهم منفذ الا الدفاع عن انفسهم من جراء القتل والاعتقال والتهجير الطائفي، مبينا ان ما يتعرض له اهل السنة في العراق من اذلال وقتل واغتصاب هو ابادة لهم.

وقال خطيب جمعة “على خطى اهل بدر سائرون” الشيخ مهدي زياد السامرائي، والتي حضرها مراسل “النور نيوز”، “انما يتعرض له اهل السنة في العراق من اذلال وقتل واغتصاب هو ابادة لهم وان سكوت الحكومة عن افعال المليشيات سيدفع بغضب اهل السنة الى الدفاع عن انفسهم”. 

واشار خطيب ميدان الحق في سامراء الى ان “صبر اهل السنة في العراق قد ينفذ ولا يكون لهم منفذ الا الدفاع عن انفسهم من جراء القتل والاعتقال والتهجير الطائفي الذي يتعرضون له سواء في بغداد وديالى او باقي محافظات العراق، وان الحكومة تعلم مايجري وهي راضيه على ذلك”.

وخاطب السامرائي، المليشيات قائلاً: “سيسحقكم أهل السنة والجماعة بأقدامهم كما سحقوا المشركين يوم بدر”، مبينا “استنكر لاجراءات الوقف الشيعي بأخذ 3 مساجد تابعة للوقف السني، وقال: نأسف لما فعله الوقف الشيعي باغتصابه مساجد اهل السنة في بغداد، اما يكفي ماتفعله المليشيات، وعد هذا الفعل جريمة بحقهم”.

وحذر الحكومة من “جر البلاد الى حرب اهلية اذا لم تدافع عن اهل السنة ومايتعرضون لهم، وقال: اذا كانت الحكومة عاجزة عن ذلك فسيكون لنا خيار هو تشكيل جيش العشائر الذي ندافع به عن انفسنا واعراضنا من القتل والتهجير الطائفي”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى