اخبار العراق

حقوق الإنسان: هروب السجناء وصمة عار وعلى المالكي والشمري للاستقالة

اعتبرت هيئة حقوق الإنسان في العراق، اليوم لخميس، ان عملية هروب السجناء من سجن ابو غريب وصمة عار في جبين الحكومة، مطالبة رئيس الوزراء نوري المالكي ووزير العدل حسن الشمري بـ “الاستقالة”.

وقالت الهيئة في بيان لها، اليوم، اطلع “النور نيوز” على نسخة منه، ان “عملية هروب السجناء الأخيرة هي وصمة عار في جبين الحكومة التنفيذية والمؤسسات المعنية، وخيانة واستهزاء بدماء شهداء الشعب العراقي من ضحايا الإرهاب”، داعية الجهات المسؤولة بـ “الاستقالة والاعتذار والامتثال أمام المحاسبة والعقوبة القانونية والدستورية، لضعف الإدارة والمسؤولية وعدم حفظ الأمانة والإخلال بالواجب الرسمي”.

واشارت الى أن “الحكومة أصبحت مصنع أزمات دون الوقوف على حلها، بل هي حكومة صفقات تخلو من الذمة والضمير والتمادي من دون فرض القانون”، محملة اياها “مسؤولية الإخفاق والانتهاك وحرمة الدم والاستهانة بتحقيق العدل واحترام مبادئ حقوق الإنسان”.

وطالبت الهيئة، رئيس الحكومة نوري المالكي ووزير العدل حسن الشمري بـ “الاستقالة والامتثال أمام القانون بتهمة القصور والتهاون بتنفيذ مهام العمل الحكومي المخول لهم قانونيا ودستوريا”.

يذكر أن سجن التاجي شمالي بغداد وسجن أبو غريب غربي العاصمة تعرضا في (21 تموز 2013) إلى قصف بقذائف الهاون، أعقبه هجوم نفذه مسلحون مجهولون مع حراس السجنين في محاولة لاقتحامهما، فيما أثار النزلاء في السجنين أعمال شغب وحرق عدد من القاعات، ما اسفر عن هروب المئات من السجناء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: