اخبار العراق

الطاقة النيابية تدطالب الحكومة بالاستجابة لمطالب موظفي نفط الجنوب

دعت عضوة لجنة النفط والطاقة النيابية سوزان السعد،الثلاثاء، مجلس الوزراء الى التدخل لإنهاء معاناة منتسبي شركة نفط الجنوب من خلال طرح مطالبهم في جلسات المجلس ومناقشتها مع الوزارات المعنية، منتقدة إجراءات وزارة النفط بنقل وإقصاء عدد من منظمي التظاهرات من المنتسبين في الشركة.

 وذكرت السعد في بيان،اطلع عليه “النور نيوز”اليوم، ان “معاناة منتسبي شركة نفط الجنوب والتي عبروا عنها من خلال تظاهراتهم بين الحين والآخر منذ اكثر من ستة أشهر مازالت مستمرة بانتظار من يلبي مطالبهم بعد أن يئسوا من تلبيتها من قبل الجهات المعنية، ولم تثمر اللجان المشكلة للنظر في مطالبهم أية نتيجة تذكر”.

وأبدت النائبة اسفها من “ان وزارة النفط بدلا من تلبية مطالب منتسبيها عمدت الى اتخاذ اجراءات تعسفية وقرارات انتقامية تتضمن نقل وإقصاء عدد منهم ممن عرف عنهم انهم ناشطون في التظاهرات، على الرغم من ان  التظاهر حق دستوري مكفول لكل انسان عراقي، فضلا عن ان تظاهراتهم سلمية وقد حصلوا على موافقة الجهات المعنية قبل القيام بها، ومن هنا فإن هذا التصرف لا يمت للديمقراطية بصلة”.

واوضحت ان “من اهم مطالبهم صرف مستحقات الارباح السنوية، وتوفير السكن وبناء مجمعات سكنية تليق بموظفي الشركة، وصرف مخصصات الخطورة والمناوبة وغيرها، بالاضافة الى شمولهم بالامتيازات، وكان الأجدر بالوزارة تلبيتها بدلا من التسويف والمماطلة وتشكيل اللجان التي لم تجتمع أساسا ولم تتفق على شيء”.

وبينت السعد ان “شركة نفط الجنوب من الشركات العريقة والمهمة في العراق، وتعد الركيزة الأساسية لوزارة النفط وتصدر الجزء الاكبر من النفط العراقي وتضم اكثر من 25 الف منتسب، وتوقفها يعني ان كارثة اقتصادية ستعصف بالعراق”.

وطالب السعد “بضرورة تدخل رئاسة الوزراء لإنهاء معاناة منتسبي هذه الشركة ورفع الظلم عنهم، مع عدم الاعتماد على اللجان التي شكلت لهذا الغرض، وعدم الانتقام من منظمي التظاهرات بنقلهم الى اماكن ثانية لإسكات اصواتهم”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى