العرب والعالم

وزير الخارجية المصري:مصر تؤيد الثورة السورية وتطلعات الشعب السوري

اكد وزير الخارجية المصري نبيل فهمي مجددا ان مصر تؤيد الثورة السورية وتدعم الشعب السوري فى تطلعاته لافتا الى ان مصر ادانت بوضوح وقوة وبدون اي تردد سفك الدماء في سوريا.

 

جاء ذلك في تصريحات للوزير فهمي للصحافيين اليوم عقب اختتام جلسة المباحثات بين الوزير فهمي ورئيس الائتلاف الوطنى السوري لقوى المعارضة احمد الجربا والتي عقدت في مقر وزارة الخارجية.

وحول وجود سوريين منخرطين فى اعمال واحداث مع الاخوان المسلمين في مصر قال فهمي “ان المباحثات تناولت الاوضاع في سوريا وكذلك في مصر وأي احداث من جانب طرف او آخر لا تمثل الشعب السوري بأكمله او حتى الائتلاف وستتم معالجتها باعتبارها حالات فردية مستقلة عن القضية السورية”.

وحول ما اذا كانت هناك مبادرة مصرية بين الاطراف السورية قال فهمي “اننا لم نطرح مبادرة بعد وبدأنا الحديث اليوم مع الجربا ونرحب به وسنواصل الاتصال بالاطراف السورية المختلفة ولكن من السابق لاوانه بعد تشكيل الوزارة فى مصر بيومين ان نطرح مبادرة”.

وشدد على ان مصر مازالت تؤيد الحل السياسي وتأمل تحقيق ذلك من خلال اجتماع (جنيف 2) او أي وسيلة سياسية اخرى ولكن هذا هو المتاح حاليا.

ومن جانبه قال احمد الجربا عقب المباحثات “اننا فى بلدنا الثاني مصر ارض الكنانة حاضنة السوريين ونعتبر الاجراء الذي حدث بالنسبة لموضوع التاشيرات للسوريين اجراء مؤقتا كما فهمت”.

وذكر الجربا ان وزير الخارجية “اوضح لي ان هذا الامر حدث بالنسبة للسوريين ولعدة دول اخرى وان السوريين ليسوا مستهدفين من هذا الاجراء”.

واضاف الجربا “ولكن السوريين في ازمة ولسنا كغيرنا من الدول فدول اخرى لا مشكلة لديها في حال حصل مواطنوها على تاشيرة لدخول مصر”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى