اخبار العراق

حقوق الانسان تتهم جهات سياسية باغلاق المقاهي

وجهت وزارة حقوق الإنسان، الأحد، اتهاما الى جهات سياسية لم تسمها بالوقوف وراء اغلاق المقاهي في بغداد، معتبرة ذلك خرقاً للدستور ولحقوق الإنسان وتعريض السلم الأهلي للخطر، اكدت أنها تتابع الإجراءات القانونية بحق الأشخاص الموقوفين على خلفية الحادث.

 

واشارت الوزارة في بيان،اطلع عليه “النور نيوز”اليوم، الى إن “قيام بعض التجمعات الأهلية والمدعومة من قبل بعض الجهات السياسية باتخاذ إجراءات غير قانونية بحق بعض المقاهي وتعريض السلم الأهلي للخطر في ظل ظروف أمنية صعبة جدا، يعتبر خرقاً صارخاً للدستور ولحقوق الإنسان التي كفلت الحريات الشخصية خاصةً”.

واوضح الوزارة أن “لشهر رمضان حرمة والعراق هو بلد إسلامي، واحترام العادات والتقاليد فيه مطلوبة أيضا”، مشيرة الى ان “ذلك لا يعد سبباً لغلق بعض المقاهي بالقوة في بغداد، حيث هذا التصرف غير المسؤول الى قتل شخصين وجرح آخرين”.

وشدد البيان على ان “الإجراءات القانونية مع الجهات القضائية والحكومية بحق الأشخاص الموقفين على ذمة هذه القضية”، داعية الموطنين الى “التعاون مع الأجهزة الحكومية المختصة من خلال إخبارها عن أية شبهة أو مخالفة قانونية بدلاً من تنصيب نفسها بديلاً عنها”.

وطالبت الوزارة الأجهزة الأمنية بـ”عدم استخدام القوة والتهديد لهذه المواقع وإنما اتخاذ الإجراءات وفقا للقوانين والتعليمات التي تنظم عملهم في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية ووزارة السياحة والآثار”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى