اقتصاد

الصناعة تسعى الى تشغيل معمل الالواح الزجاجية خلال شهرين

قال معاون مديرعام الشركة العامة لصناعة الزجاج والسيراميك بوزارة الصناعة والمعادن ناظم مطر حمد ان “الشركة تسعي الى تشغيل معمل الالواح الزجاجية خلال شهري ايلول و تشرين الاول المقبلين، بعد ان تم تجهيزه بمكائن ومعدات حديثة وفق تكنولوجيا شركة هورن الالمانية المتطورة وبطاقة انتاجية تصل الى (120)طنا يوميا من الالواح الزجاجية الشفافة والمنقوشة والذي سيسهم بشكل كبير في تطوير واقع الشركة وزيادة مواردها ورفع كفاءة ملاكاتها العاملة “.

 

واضاف في بيان،اطلع عليه “النور نيوز” اليوم، ان “مشروع الالواح الزجاجية الذي اكتمل العمل فيه لجميع المراحل من المؤمل البدء بالتشغيل التجريبي له والشروع بالانتاج خلال الاشهر القادمة من خلال سعي الشركة الحثيث للتعاقد مع شركات عالمية رصينة لديها الخبرة والقدرة للعمل والتشغيل والتدريب وفق عقد تشغيلي لمدة ستة اشهر ، “.

واشار حمد الى ان “المشروع متوقف لاسباب عدة اهمها مشكلة استقدام الخبراء الالمان لتشغيل المشروع بسبب الوضع الامني لمحافظة الانبار وتأخير اجراءات الحصول على تأشيرات الدخول الخاصة بهم، مؤكدا على دعم الوزارة الذي جاء بعد زيارة وزير الصناعة والمعادن مؤخرا للاطلاع عن كثب على واقع حال الشركة  للوقوف على المعوقات التي تعانيها اذ حصلت موافقة الوزير على زيادة التخصيصات المالية للشركة  بقيمة (9)مليار وخمسمائة مليون دينار لغرض استكمال تنفيذ المشاريع القائمة وتشغيل المعامل المتوقفة”.

وبين “ان مشاريع الشركة المنفذة ضمن الخطة الاستثمارية للاعوام 2008 -2013 وصلت الى نسب انجاز متقدمة منها مشروع القناني الطبية وهو في طور الاتفاق مع احدى الشركات المتخصصة لاستثماره ومعمل كاشي الجدران الذي احيل الى احدى الشركات التركية لغرض استكمال المرحلة الاولى وتشغيله”.

وتابع حمد “اضافة الى تدريب العاملين ونقل المعرفة وتبادل الخبرات بمبلغ سبعمائة الف دولار وبمدة تنفيذ ثلاثة اشهر في حين تمكنت الشركة في وقت سابق من تشغيل مشروع القناني والجرار وتجهيز عدد من شركات القطاع الخاص والوكلاء بمختلف انواع القناني والجرار”.

ونوه الى “ان التذبذب المستمر ونقص الطاقة الكهربائية يؤثر سلبا على سير العملية الانتاجية موعزا سبب ذلك الى كون هذه المعامل تعمل وفق تكنلوجيا متقدمة بأستخدام عقول الكترونية عالية الدقة والكفاءة مما يستوجب استمرارية التيار الكهربائي وبما يكفي لتشغيل جميع الاجهزة والمعدات”.

وتمنى حمد بان “تقوم وزارة الكهرباء بتوفير الطاقة الكهربائية المستمرة والكافية لتشغيل معاملها لحين اكمال اجراءات نصب المحطة التي تم التعاقد مؤخرا مع الشركة العامة للصناعات الكهربائية لنصبها وتشغيلها بمناشئ المانية وتعمل بوقود النفط الاسود، وبسعة 12 ميكاواط وبكلفة تتجاوز الـ(17)مليار دينار ومن المؤمل انجازها خلال الثلاثة الاشهر القادمة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: