اخبار عامة

رجل دين إيراني يجيز شرب الماء أثناء الصيام

النور نيوز / وكالات

أصدر رجل دين إيراني فتوى غريبة تجيز شرب الماء لأي مسلم صائم يعاني من “عطش شديد”, ما أثار جدلاً كبيراً بين رجال الدين في إيران.

 

وجاء في فتوى آية الله العظمى أسد الله بيات زنجاني, المقرب من الاصلاحيين, ان “من لا يستطيع تحمل العطش يمكنه شرب ما يكفي لري عطشه (…) ولن يفطر” في شهر رمضان.

وأكد زنجاني ومقره مدينة قم, انه يستند في فتواه الى حديثين دينيين بشأن “بعض الظروف المناخية او الجغرافية” لتخفيف صعوبة الصيام الذي يدوم 16 ساعة يومياً هذا  الصيف.

وتحدث على موقعه على الانترنت على الأخص عن “الفترات التي يدوم فيها النهار 21 ساعة”, مؤكداً أن من “يمرض في اثناء الصيام او إن تفاقم مرضه” اضافة الى “من لا يستطيع تحمل العطش الشديد, على غرار العمال الذين يقومون بمهام صعبة في يوم طويل”, يمكنهم الشرب من دون الحاجة الى تعويض الصيام لاحقا.

واضاف ان “الامام الصادق (سادس ائمة الشيعة الاثني عشرية) قال انه يمكن للناس شرب الماء للحفاظ على حياتهم وابعاد الخطر”.

وسرعان ما علت الانتقادات لهذه الفتوى, سيما من اية الله العظمى ناصر مكارم الشيرازي الذي استبعد جواز “الصيام والشرب في الوقت نفسه”, مكرراً ان الافطار ينبغي تعويضه في وقت لاحق من السنة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى