اخبار العراق

الجبوري: عمليات القتل والتهجير في ديالى يراد منها التفريق

اكد رئيس لجنة حقوق الإنسان البرلمانية سليم الجبوري، اليوم الخميس، على أن عمليات القتل والتهجير في المحافظة ما زالت مستمرة.

 

وقال الجبوري في مؤتمر صحفي عقده، اليوم، واطلع عليه “النور نيوز” ان “عمليات التهجير والقتل في محافظة ديالى ما زالت مستمرة، وهنالك طرف ثالث يريد أن يؤزم الفتنة في محافظة ديالى من خلال خلق هذا النزاع الطائفي وإشعار العراقيين على أن ديالى لا تستقر إلا بانعزال سني شيعي”، مبيناً أن “هذا الأمر يوجب على الأجهزة الأمنية إتباع جميع الوسائل لكي تحافظ من خلالها على أرواح المواطنين”.

وبين أن “حل الأزمة في محافظة ديالى يأتي من خلال مسارين الأول استراتيجي يتعلق بالوئام الاجتماعي وعملية الانسجام والمصالحة التي تحتاج الى فترة من الزمن وتساهم فيها جميع الأطراف السياسية والأمنية والقوى العشائرية، والآخر هو بمعالجة الوضع الأمني من خلال حلول آنية تحقق نوع من الأمان لسكان بعض القرى التي لا تستطيع أن تباشر نشاطها وتجري فيها عمليات التهجير وعمليات إرهابية”.

واشار الى ان “الإرهابي الذي يقتل السنة هو نفسه من يقتل الشيعة بحيث أصبحت المحافظة على أنها ساحة للنزاع المجتمعي وهذه ليست حقيقية”، موضحا أن “في محافظة طرف ثالث وهي المجاميع الإرهابية التي تحمل السلاح خارج إطار الدولة ولا تنضبط بالأعراف الدينية أو العشائرية وتستبيح حرمات الناس وتزهق الأرواح بعمليات التفجير”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى