اخبار العراق

الاتروشي ينفي تهريب النفط من كردستان ويطالب بإقالة الشهرستاني

وجه النائب التحالف الكردستاني فرهاد الاتروشي، اليوم الاربعاء، هجوما عنيفا على نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني لاتهام الإقليم مجددا بتهريب النفط، مطالبا المالكي بإقالته لإخفاقه في حل مشكلة الكهرباء وإدارة الملف النفطي.

وقال الاتروشي في مؤتمر صحفي عقده، اليوم، في مبنى البرلمان واطلع عليه “النور نيوز”، اننا “استغربنا من تصريحات الشهرستاني، ولكن كما تعلمون هو عودنا على مثل هذه التصريحات، وخاصة عندما يفشل في تقديم اهم خدمة من خدمات المجتمع وهي قضية الكهرباء”، مؤكدا على انه “يفتعل ازمة كي يغطي على فشله”.

وبين “كنا نتمنى من الشهرستاني ان يهتم بقضية الكهرباء ويحل مشكلتها التي أصبحت مستعصية على الحكومة لمدة اكثر من ثماني سنوات، وصرفت المليارات عليها، وانتم تعلمون حال العراقيين وفي الجنوب وفي الوسط وفي المحافظات الأخرى وهم يتذمرون يوميا من الاخفاقات التي يشهدها قطاع الكهرباء”.

واستغرب الأتروشي لتصريحات الشهرستاني التي أشار فيها إلى “قيام حكومة الإقليم بتهريب النفط بمساعده بعض الشركات العاملة في الإقليم، متسائلاً اذا كانت هذه الشركات تهرب النفط فلماذا يتعامل معها الشهرستاني في حقول جنوب ووسط العراق؟ هذا يعني أن الشهرستاني يتعامل مع شركات التهريب وعليه يجب محاسبته”،.

ودعا الاتروشي، نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة الشهرستاني الى”معالجة التدهور الحاصل في القطاع النفطي وانحفاض مستوى الانتاج بنسبة 30 % ومحاربة الفساد المتفشي فيها”.

واضاف ان “النفط ثروة ليست ملك شخص، واذا كان الشهرستاني يحكم بالمركزية القديمة في زمن النظام البائد فيجب عليه ان يفهم بانه لن ترجع هذه المركزية البغيضة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى