العرب والعالم

بوتفليقة يعود الى الجزائر بعد رحلة علاج

عاد الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة الى الجزائر ظهر اليوم امس بعد رحلة علاج في العاصمة الفرنسية باريس دامت 81 يوما خصص الاطباء جزءا منها للنقاهة واعادة تأهيل وظيفي.

 

وقال بيان صادر عن رئاسة الجمهورية نقلته وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية ان الرئيس بوتفليقة عاد اليوم الى الجزائر بعد خضوعه لفترة علاج في باريس مضيفا ان الرئيس قضى فترة نقاهة واعادة تأهيل وظيفي.

واقلعت طائرة الرئيس بوتفليقة منتصف النهار من مطار بورجي العسكري قرب باريس متجهة الى الجزائر في حين قطع رئيس الوزراء الجزائري عبدالمالك سلال زيارة كان يقوم بها الى ولاية تيزي وزو وأبلغ صحافيين كانوا يرافقونه أنه مضطر لقطع الزيارة.

وكان الرئيس الجزائري تعرض لجلطة دماغية في 27 أبريل الماضي نقل على اثرها الى المستشفى العسكري في العاصمة الجزائرية قبل أن ينقل في نفس اليوم الى مستشفى (فال دوغراس) العسكري في العاصمة الفرنسية قبل ان ينقل في 12 مايو الماضي الى مركز للراحة في باريس حيث قضى فيه فترة علاج وإعادة تأهيل وظيفي.

وظهر الرئيس للمرة الأولى على شاشة التلفزيون في 12 يونيو الماضي وهو يستقبل رئيس الوزراء الجزائري ورئيس أركان الجيش الفريق أحمد قايد صالح اللذين قاما بزيارته في مركز للراحة في باريس في 11 يونيو الماضي.

وبث التلفزيون الجزائري صور الرئيس بعد عودته من رحلة العلاج وهو على كرسي متحرك وفي صحة جيدة ويتحدث الى رئيس مجلس الامة (الغرفة العليا للبرلمان) عبدالقادر بن صالح ورئيس المجلس الشعبي الوطني (الغرفة السفلى للبرلمان) محمد العربي ولد خلفية وقائد أركان الجيش.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى