اخبار العراق

المحمدي في مؤتمر للنزاهة : كلما زادت الجهات الرقابية زاد الفساد

أشاد عضو لجنة الأوقاف الدينية في مجلس النواب العراقي الدكتور وليد المحمدي ،الثلاثاء، بالتعاون القائم بين ديوان الوقف السني وهيئة النزاهة ، في كلمته التي ألقها بمناسبة انعقاد المؤتمر السنوي الثالث الذي يقيمه ديوان الوقف السني بالتعاون مع هيئة النزاهة.

 

وأكد المحمدي في كلمة تلقى “النور نيوز” نسخة منها اليوم “ضرورة إن يأخذ الإمام والخطيب والداعية دوره في مكافحة الفساد الإداري والمالي من خلال التوعية الجماهيرية بمخاطر الفساد وتعريفهم بأنه الإرهاب الأول في العراق الذي يحرم الناس من حقوقهم ويمول العمليات الإرهابية”.

وانتقد المحمدي “كثرة الجهات الرقابية من دوائر المفتش العام في الوزارات وديوان الرقابة المالية وهيئة النزاهة” معربا عن استغرابه الشديد من كثرة الفساد المالي والإداري كلما زادت المؤسسات الرقابية قالا : ” المفروض ان يقل الفساد إذا كثر الدوائر الرقابية لكن نرى العكس وهذا يؤشر لوجود خلل تجب معالجته”.

ودعا المحمدي المسؤولين في الدوائر الرقابية بأن لا يكيلوا بمكيالين وأن يطبقوا العقوبة على الموظف الكبير قبل الموظف الصغير وان لا يتغاضى عن المسؤول الكبير، محذرا من هذا السلوك الذي سيؤدي إلى تخلف الدولة وانهيارها في نهاية المطاف.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى