اخبار العراق

نيجرفان لدى لقاءه كوبلر يدعو الى الحوار لحل المشاكل مع بغداد

بحث رئيس وزراء حكومة اقليم كردستان نيجيرفان بارزاني مع الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق المنتهية ولايته مارتن كوبلر الاوضاع في العراق واللاجئين السوريين في الاقليم.

 

وافاد بيان لحكومة الاقليم ،اطلع عليه “النور نيوز”اليوم، ان “بارزاني استقبل كوبلر امس الاثنين والذي زار أربيل  بمناسبة الانتهاء من مهام عمله في العراق وخلال اللقاء اعرب الاخير عن شكره وتقديره لبارزاني وحكومة الاقليم لتقديم الدعم والمساعدة والتنسيق المستمر مع منظمة الأمم المتحدة والمؤسسات التابعة لها. واشار الى أنه “عندما بدء مهام عمله في العراق، كان قد قام بأولى زيارة خارج بغداد إلى مدينة حلبجة، وبانتهاء ولايته زار المدينة ايضا”.

من جهته”أعرب نيجيرفان بارزاني باسمه ونيابةً عن حكومة إقليم كردستان عن شكره وتقديره لجهود ممثل السكرتير العام للأمم المتحدة في العراق ودور مارتن كوبلر، مثمناً جهوده الرامية إلى معالجة المشاكل في العراق والتعامل ووقوفه على مسافة متساوية مع جميع الأطراف السياسية والمكونات القومية والمذهبية العراقية، متمنياً له دوام النجاح والموفقية في مهامه الجديدة”.

وأشار البيان الى ان “العلاقات بين اربيل وبغداد كانت جانباً آخر من هذا اللقاء، حيث وصف كوبلر المحادثات بين الحكومتين الاتحادية وحكومة إقليم كردستان بخطوة إيجابية، وزيارة نيجيرفان بارزاني والوفد المرافق له إلى بغداد كانت السبب لإستئناف المحادثات بين الجانبين، ووصفها بمبادرة في غاية الأهمية”.

من جانبه “جدد رئيس وزراء حكومة الاقليم تاكيده على أن إقليم كردستان كان دائماً يدعم الحلول السلمية والحوار والتفاهم في سبيل إنهاء جميع المشاكل”، مشيراً الى ان “الاقليم سوف يستمر في الحوار والتفاهم، وأننا ننتظر عمل اللجان المشتركة بين الجانبين والتي تشكلت من أجل معالجة تلك المشاكل”.

وبخصوص اللاجئين السوريين في إقليم كردستان، أكد نيجيرفان بارزاني على أن “هؤلاء اللاجئين بحاجة إلى مساعدات بشكل أفضل من قبل الأمم المتحدة وحكومة العراق الاتحادية، مشيراً إلى توقع إرتفاع عدد اللاجئين، وعليه ندعو الأمم المتحدة وبغداد أن تلعبا دورا أكثر فاعلية لمساعدة اللاجئين وتقديم المعونات وتوفير الإحتياجات الضرورية لهم”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى