اخبار العراق

خطباء الجمعة الموحدة ببغداد يستنكرون تدخل ايران وحزب الله بسوريا

استنكر خطاء الجمعة الموحدة ببغداد التي اطلق عليها اسم “سيهزم الجمع ويولون الدبر” تدخل ايران وحزب الله اللبناني في الصراع الدائر بسوريا.

 وقال خطيب جمعة حي الجامعة في العاصمة بغداد ” لا يحق لايران وحزب الله اللبناني التدخل في سوريا وقتل شعبها مع نظام اجرم بحق شعبه ، مطالباً جمع المراجع الدينية بالعراق استنكار هذا التدخل”, بحسب تعبيره.

وابدى خطيب الجمعة ببغداد رفضه لما اسماه “للتمييز الحكومي” بين مكونات الشعب العراقي الواحد ،” حين تسمح لمكون معين م بتادية شعائره بكل حرية ، فيما تقوم بحرق الخيم وتجريف ساحات التظاهر ومنع الصلاة الموحدة لمكون اخر هو شريك في هذا البلد مع المكونات الاخرى”. على حد تعبيره.

وادى المئات من اهالي السيدية ببغداد صلاة جمعة موحدة في جامع الفتيان ، إذ دعا الخطيب المصلين الى “الثبات والاستمرار بالتظاهر السلمي”، مبينا “ضرورة انتباه الجميع الى ما يحمل في رقبته من اية مسؤولية مهما كان حجم  هذه المسؤولة ولا يستهزء بصغرها لانه سيسأل عنها يوم القيامة “.

ووجه امام الجمعة رسالة عاجلة الى “المسؤولين عن قيادة البلد مفادها بان اتقوا الله في شعب العراق وتذكروا يوم الحساب الذي ستقفون فيه امام الله وتسألون اشد السؤال عن تضييعكم الامانة التي حملتموها في رعاية شعب العراق المظلوم “،على حد وصفه.

وبين الخطيب ان “المعتصمين والمتظاهرين ما خرجوا طالبين لدنيا او لمنصب حكومي ، وانما اوجعهم الظلم الذي وقع عليهم والحيف الذي اصابهم من المسؤولين” .

 وجرت صلاة الجمعة تحت اجراءات امنية مشددة فرضتها القوات الامنية ، للحيلولة دون وقع خروقات امنية.

وخرجت اليوم الجمعة تظاهرات في ست محافظات عراقية (بغداد،الانبار، نينوى، ديالى ،كركوك ،صلاح الدين) تطالب باسترداد الحقوق واحداث التوازن في مؤسسات الدولة واطلاق سراح المعتقلات والمعتقلين،ومطالب اخرى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى