العرب والعالم

رئيس هيئة العلماء المسلمين بلبنان: حزب الله يدافع عن نظام سوري مجرم

اعتبر رئيس هيئة العلماء المسلمين في لبنان أحمد العمري أن “كل الأبواب مفتوحة لنصرة الثورة السورية إن كان بالمال أو بالصحة أو بالإغاثة، أو حتى بالجهاد بعدما أصبح واجبا شرعيا”.

 

ورأى العمري أن “حزب الله يدافع اليوم عن نظام سوري مجرم سفك دماء الناس في لبنان قبل أن يسفكها في سوريا”، واصفا الأمر بـ”العمل الجنوني” باعتبار أن دخوله (الحزب) بالوحل السوري “ليس إلا تنفيذا مباشرا لأجندة خارجية”، على حد قوله.

وذكرت وكالة “الاناضول” عن العمري قوله: إن “الأمور وصلت لذروتها حين أعلن أمين عام حزب الله حسن نصر الله صراحة أنه يشارك برجاله وعتاده بالمعارك الدائرة في سوريا”، معتبرا “موقف نصر الله هذا ليس إلا إعلان حرب على المسلمين بوجه عام وأهل السنة بوجه خاص، وعندما يُعلن إنسان حربا على طائفة تعداد سكانها مليارا و500 مليون إنسان، فهذا يعني أن السوريين الذين يقاتلهم نصر الله ليسوا وحدهم”.

وأشار العمري إلى أن “نصر الله ضرب مؤسسات الدولة بعرض الحائط، معلنا أن قرار الحرب والسلم أصبح لديه دون غيره، فلم يعط أي اعتبار لا لرئيس الجمهورية ولا للحكومة أو غيرها من المؤسسات المعنية”.

ولفت العمري إلى أن ما قام به نصر الله دفع جهات سنية عديدة للدعوة للجهاد في سوريا؛ باعتبار أن الدفاع عن المظلوم واجب شرعي، وقال: “كل الأبواب مفتوحة لنصرة الثورة السورية إن كان بالمال أو صحيا أو إغاثيا أو حتى بالجهاد بعدما أصبح واجبا شرعيا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى