اخبار العراق

المياحي ينتقد قرار منع استيراد الاسمنت ويصفه بـ”المستعجل”

اكد عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية عزبز شريف المياحي ،الثلاثاء، ان “قرار منع استيراد الاسمنت الاجنبي كان قرارا مستعجلا ورفع اسعار المنتوج المحلي الى الضعف، مما اثر سلبا على ديمومة عجلة التنمية العمرانية، في حين ان المعامل المحلية لا تملك المقدرة على تحقيق الاكتفاء الذاتي.

 

وقال النائب عن العراقية الحرة في بيان اطلع عليه “النور نيوز” اليوم، ان “اي قرار يصب بمصلحة دعم المنتوج المحلي  سنكون من اول الداعمين له، لكن قرار الغاء استيراد الاسمنت في هذا الوقت تحديدا كان قرارا مستعجلا وسبب ارتفاع اسعار المنتوج المحلي الى الضعف او اكثر مما اثر سلبا على ديمومة عجلة التنمية العمرانية، خاصة ان العراق يمر بفترة بناء ومشاريع ضخمة والمعامل المحلية ليس لها المقدرة على تحقيق الاكتفاء الذاتي وتوفير الكميات التي يحتاجها السوق”.

وابدى المياحي استغرابه من عدم شمول منافذ اقليم كردستان بهذا القرار، إذ “مازال يدخل منها الاسمنت الاجنبي، اضافة الى احتكار نقله على عربات الحمل الموجودة في الاقليم حصرا دون السماح لسائقين من باقي محافظات العراق بنقله، مما سبب احتكارا واضحا وضررا كبيرا على أرازاق باقي اصحاب عجلات النقل”.

وشدد المياحي على “َضرورة مراجعة الحكومة لقرارها والغاء منع استيراد الاسمنت المستورد لحين ايجاد الاليات المناسبة التي تضمن تحقيق الاكتفاء الذاتي من المنتوج المحلي مع مراعاة المساواة في تنفيذ تلك القرارات على جميع منافذ العراق دون استثناء منفذ على حساب اخر”، متوقعا ان “تكون اضرار القرار اكبر في حال الاستمرار به دون دراسة متعمقة لسلبياته”.

وكانت وزارة الصناعة قد اكدت امس في بيان لها  على ان “قرار منع استيراد الاسمنت سيؤثر بشكل ايجابي على مبيعات الاسمنت بعد سريان مفعول القرار فضلاً عن ضمان عدم دخول الاسمنت غير المطابق للمواصفات العراقية والعالمية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى