اخبار عامة

وزارة الهجرة تعد دراسة لتشغيل المرأة

اعلنت وزارة الهجرة والمهجرين ،الاثنين، اهمية اعداد دراسة كاملة لتحسين فرص الحصول على سبل العيش في العراق للاسر التي تعيلها النساء والاسر الهشة ضمن فئات عناية الوزارة. 

 

وافاد بيان لاعلام الوزارة الهجرة والمهجرين اطلع عليه “النور نيوز” اليوم عن مديرعام دائرة شؤون الهجرة في الوزارة سمير حاتم خلف قوله  “ان الاسباب الحقيقية لاعداد دراسة خاصة عن النساء النازحات والعائدات المعيلات لاسرهن تكمن وراء الآثار التي خلفها النزوح والفقر مما زاد الصعوبات امامهن في توفير العيش الكريم لاسرهن”.

واضاف ان “الامية المتفشية بينهن التي تمثل حوالي ضعف امية الرجال بالاخص المناطق الريفية والاحياء الفقيرة ،اضافة الى الضغوطات الاقتصادية والاجتماعية والنفسية السيئة بسبب الحروب التي طالت العراق طيلة السنوات الماضية .

واوضح ان “الاحصائية الاخيرة التي اعدتها وزارة الهجرة والمهجرين لغاية السادس والعشرين من شباط الماضي بينت ان عدد النساء النازحات المعيلات لاسرهن في بغداد بلغت 8072 امراة واقل نسبة في محافظة المثنى , اما اعلى نسبة النسوة العائدات من المعيلات حصراً لاسرهن كانت في بغداد ايضاً واقلها في دهوك “.

واشار الى ان “الدراسة وضعت سياسات لاعتمادها للنهوض بواقع المرأة النازحة والعائدة من المعيلات لاسرهن سيتم ترجمتها من خلال وضع ستراتيجية وطنية خاصة بهن تتضمن اجراء مسوحات ميدانية وعقد مؤتمرات وطنية للنهوض بواقعهن و العمل على شمول الاسر ببرامج الامن والاستقرار الانساني وبرامج محو الامية”.

وبين حاتم ان “الستراتيجية تتضمن ايضا توفير فرص عمل للمرأة بعد تاهيلها وتدريبها بالتعاون مع وزارة العمل والشؤون الاجتماعية اضافة الى دعم مواهب وقدرات بعض النساء ممن لديهن القدرة على العمل في منازلهن بمهن مختلفة كالخياطة والحياكة والتطريز وصناعة المواد الغذائية كذلك توفير التامين الصحي والنفسي بالتعاون مع وزارة الصحة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى