اخبار عامة

جامعة كربلاء تعلن اكتشافها عقاراُ لمعالجة مرض التدرن

اعلنت جامعة كربلاء اكتشافها عقاراً لمعالجة مرض التدرن، للمصابين بسلالات جرثومية ذات مقاومة متعددة للادوية.

 

ونقل بيان لاعلام وزارة التعليم تلقى “النور نيوز” نسخة منه اليوم ان “رئيس جامعة كربلاء الدكتور منير السعدي،قال ان دراسة علمية في كلية الطب، توصلت لانتاج عقار فعال لمرضى السل الرئوي، حيث كشفت الدراسة ان الطفرة الوراثية في الموقع KatG 315 للمرضى المصابين، تترافق مع الاستجابة الجيدة للعلاج بالخط الثاني وهذا تماما عكس ما يمكن أن يتوقعه العلماء حيث ان وجود هذه الطفرة يعني المقاومة للعقار ايزونايزد .Isoniazid (INH) وبناء على النتائج التي ظهرت نعتقد أن اضافة دواء  INHالى مجموعة أدوية الخط الثاني لعلاج المرضى قد يساهم في شفاء المرض بدرجة كبيرة”. 

من جانبه بيّن الباحث الدكتور مهند محسن احمد، ان الدراسة التي اجراها على عينات من المرضى توصل الى مؤشرات لتحديد نجاعة علاجات الخط الثاني المستخدمة في علاج مرضى التدرن (السل الرئوي) ذي المقاومة المتعددة للعلاج (MDR-TB) وامكانية زيادة الفائدة من هذه العلاجات.

وبين احمد، انه “بدراسة عدد من المتغيرات والطفرات الوراثية (Mutations) في المورثات (الجينات) المسؤولة عن مقاومة الادوية وربط هذه الطفرات باستجابة المرضى المقاومين للعلاج حصلنا نتائج قد تساهم في تغيير طريقة العلاج المتبعة حاليا والموصى بها من قبل منظمة الصحة العالمية (WHO ) علما أن علاج مرضى التدرن المقاومين للعلاج يستمر لمدة 24شهرا باستعمال ادوية الخط الثاني ذات السمية العالية والكفاءة المتدنية حيث ان الكثير من المرضى ينقطع عن التواصل مع العلاج”. 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: