رياضية

وصول المنتخب العراقي الى استراليا لخوض مباراتهم الاخيرة في تصفيات كأس العالم مع استراليا

حظي لاعبو المنتخب الوطني العراقي لكرة القدم باستقبال حافل من المشجعين في مطار سيدني بعد وصولهم الى هناك فجر الجمعة في اعقاب رحلة طيران طويلة لخوض مباراتهم الاخيرة في تصفيات كأس العالم 2014 امام منتخب استراليا يوم الثلاثاء المقبل.

 

وذكر موقع “كورة” ان المشجعين الذين ينتمون الى الجالية العراقية المقيمة في استراليا حاولوا تخفيف وطأة الخسارتين الاخيريتين للاعبيهم امام عمان واليابان بهدف واحد، وقد نتج عنهما خروج العراق رسميا من صراع المنافسة على البطاقتين الثانية والثالثة في المجموعة.

وقد حضر المشجعون مبكرا انتظارا للطائرة التي تقل لاعبيهم بينما لوحوا اليهم بباقات الزهور معبرين عن فرحهم بحضور نجومهم الى سيدني، متمنين ان يختموا مشوارهم بفوز معنوي على الاقل في مواجهة  استراليا صاحبة المركز الثاني برصيد 10 نقاط والتي تبحث عن الفوز ولا شي سواه من أجل تأمين البطاقة الثانية لمصلحتها، بعد ان ذهبت البطاقة الاولى لليابان برصيد 17 نقطة بينما قد تنفع اية نقطة يكسبها العراق (5 نقاط) من المواجهة الاسترالية في دعم فرص أحد المنتخبين العربيين عمان أو الاردن لخطف البطاقة المؤهلة الى المونديال البرازيلي.

وكان في مقدمة المستقبلين للاعبي الفريق العراقي اللاعبان الدوليان السابقان سعدي توما وعايد أسو، حيث أسهما في تقديم العديد من التسهيلات للوفد العراقي الذي حضر بغياب ستة من ابرز نجومه ممن تخلفوا عن المباراة الاخيرة لاسباب مختلفة تراوحت بين اعتزال النجم يونس محمود والاصابة التي حرمت نشأت اكرم وسلام شاكر والبطاقات الملونة التي حرمت علي حسين ارحيمة وعلاء عبد الزهرة اضافة الى توجه الحارس محمد حميد الى تركيا للالتحاق بتشكيلة منتخب الشباب الذي يستعد للمشاركة في بطولة كاس العالم للشباب التي تنطلق في 21 من الشهر الحالي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى