العرب والعالم

المعارضة السورية تريد اسلحة “فعالة” ودعم حقيقي بعد البيان الامريكي

دعا قائدا الجناحين العسكري والسياسي للمعارضة السورية يوم الخميس الي إمداد مقاتلي المعارضة بمعدات مضادة للطائرات واسلحة متطورة اخرى بعد ان قالت الولايات المتحدة إنها ستعزز دعمها العسكري للمقاتلين الذين يقاتلون قوات الرئيس بشار الاسد.

 

وذكرت وكالة “رويترز” عن “قناة العربية” ان اللواء سليم إدريس رئيس هيئة اركان الجيش السوري الحر – الجناح العسكري للمعارضة-  أبلغ أن هناك “ضرورة لتقديم المساعدات العسكرية الفعالة واتخاذ الاجراءات اللازمة لمنع النظام المجرم من استخدام السلاح الكيماوي.”

واضاف إدريس أن مقاتلي المعارضة الذين يتخذون موقف الدفاع في اجزاء كثيرة من البلاد بعد اسابيع من هجمات مضادة شنتها قوات الاسد “بحاجة الى كميات كبيرة من الاسلحة والذخائر ومضادات للطيران واسلحة نوعية.”

وكان يتحدث معقبا على بيان لنائب مستشار الامن القومي الامريكي بن رودس قال فيه ان الولايات المتحدة ستزيد الدعم العسكري للمجلس العسكري الاعلى الذي يرأسه إدريس بعد ان توصلت الي ان حكومة الاسد استخدمت اسلحة كيماوية.

ولم يحدد رودس نوع الدعم الذي تعتزم الولايات المتحدة تقديمه لكنه قال انه سيكون مختلفا من حيث النطاق والمستوى عن المساعدة غير الفتاكة التي تقول واشنطن انها تقدمها حاليا.

وردد جورج صبرة القائم باعمال رئيس الائتلاف الوطني -الجناح السياسي للمعارضة السورية- دعوة إدريس الي امدادات مهمة من الاسلحة وقال ان الولايات المتحدة تتخذ خطة متأخرة بعد عامين من الحرب التي قتل فيها أكثر من 90 ألف شخص.

واضاف قائلا للعربية “نحن نريد سلاحا نوعيا ضد الدبابات والطائرات التي تقصف القرى السورية.. نحن ننتظر هذا السلاح النوعي.”

وقال ان الائتلاف يريد ايضا من مجموعة اصدقاء سوريا التي تضم دولا مناهضة للاسد أن “تتخذ موقفا جذريا من بعد ما كشفت حقيقة النظام واستخدامه اسلحة كيماوية.”

واضاف “نتوقع نتائج ايجابية ومواقف حقيقية ونريد ان نرى الدعم العسكري الحقيقي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: