العرب والعالم

الاتحاد الأوروبي يفرض رسوما 4.7% على وقود الطائرات من الشرق الأوسط

ذكرت وكالة “رويترز” عن مسؤولين إن الاتحاد الأوروبي سيفرض رسوما نسبتها 4.7 في المئة على واردات وقود الطائرات من الشرق الأوسط اعتبارا من العام القادم في خطوة يمكن أن تؤدي إلى زيادة كبيرة في نفقات شركات الطيران الأوروبية المتعثرة.

 

وفي الشهر الماضي قال مسؤولون أوروبيون إن واردات وقود الطائرات يمكن أن تستثنى من الرسوم الجديدة بفضل برنامج إعفاء من الرسوم يعرف باسم شهادات الجدارة الجوية.

غير أنه بعد مراجعة النظام خلص المسؤولون إلى أن وقود الطائرات لا يمكن أن يستفيد من الإعفاء الذي يشمل بصفة رئيسية أجزاء الطائرات.

وتأتي الرسوم الجديدة بعدما شطب الاتحاد الأوروبي دول الخليج من برنامج تفضيلي يمنح أفضلية تجارية للاقتصادات النامية نظرا لتصنيف البنك الدولي لتلك الدول حاليا باعتبارها اقتصادات ذات دخل أعلى من المتوسط.

ومن ناحية أخرى حث مسؤولون بالاتحاد الأوروبي دول مجلس التعاون الخليجي على استئناف محادثات التجارة الحرة بين الطرفين التي توقفت منذ أعوام وهو ما يمكن أن يؤدي إلى إلغاء الرسوم.

ويمكن أن يكون لتلك الرسوم تأثير كبير على أسعار وقود الطائرات في أوروبا وعلى المصافي النفطية في الشرق الأوسط التي قد تفقد سوقا رئيسية.

وقال مسؤول كبير في شركة منتجة للقود بالشرق الوسط “ستحدث فوضى. أوروبا تعاني من نقص الوقود… في النهاية سيتحمل المستهلك التكلفة.”

وبلغ الطلب الأوروبي على وقود الطائرات 1.2 مليون برميل يوميا في 2012 يتم استيراد ثلثه ومعظمه من الشرق الأوسط وفقا لوكالة الطاقة الدولية وتجار.

وقال جون كلانسي المتحدث التجاري باسم الاتحاد الأوروبي إن الرسوم الجديدة التي تبلغ نسبتها 4.7 في المئة ستطبق اعتبارا من الأول من يناير كانون الثاني 2014.

واضاف “لا يمكن أن يستفيد وقود الطائرات باعتباره منتجا نهائيا من أي تعليق للرسوم إذ لا تنطبق عليه أي من أنظمة الإعفاء.”

وقال كلانسي “في هذه الحالة ينبغي لمجلس التعاون الخليجي أن يدرس مجددا المشاركة مرة أخرى في المفاوضات الثنائية مع الاتحاد الأوروبي التي توقفت منذ 2007 من أجل العودة بأسرع ما يمكن إلى نظام دون رسوم في العلاقات مع الاتحاد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى