العرب والعالم

الاردن يغلق فروع “المنظمة العربية لحقوق الإنسان” والمنظمة تستنكر

استنكرت المنظمة العربية لحقوق الإنسان قرار وزارة الداخلية الاردنية بحل فرعها في الأردن.

 

وجاء في البيان الذي نشر على موقعها ان”مزيج من القلق والانزعاج، تلقت المنظمة العربية لحقوق الإنسان قرار وزارة الداخلية الأردنية حل فرعها في الأردن “المنظمة العربية لحقوق الإنسان في الأردن” الصادر يوم 10 يونيو/حزيران 2013.”

واضاف البيان: “وتعبر المنظمة عن بالغ استنكارها لهذا القرار غير المبرر، والذي يستند على ذرائع غير صحيحة جملة وتفصيلاً، وتؤكد علمها الكامل بقيام الهيئة الإدارية للمنظمة في الأردن قبل نهاية العام 2010 بتوفيق أوضاعها وفق القانون الصادر في العام 2008، وأنه لا مجال للتذرع لعدم وفاء المنظمة بذلك.”

واكدت المنظمة أن اغتنام وزارة الداخلية للخلافات الحاصلة في الهيئة الإدارية الحالية للمنظمة في الأردن لا يوفر الفرصة ولا المقوم الكافي لدخول هذا القرار حيز التنفيذ.

ويذكر ان  العديد من أفرع المنظمة ومنظماتها على امتداد بلدان المنطقة لا تزال تفتقد الاعتراف بها من جانب حكومات بلدانها، وأن الأغلبية المعترف بها في بلدانها عاشت لسنوات طويلة من دون الترخيص القانوني، بما في ذلك المنظمة الأم.

واشار الييان: إلى أن المنظمة قد تأنت لدراسة وتدقيق المعلومات الواردة إليها حول قرار وزارة الداخلية المشار إليه قبل إعلان موقفها الواضح باستنكار قرار الحل، وأنه على الرغم من استقلالية القرار التي تتمتع بها فروع المنظمة ومنظماتها العضوة، فإن هذا القرار الباطل قانوناً صدر بناءً على تقييمات سياسية خاطئة، ولا يخرج عن إطار تصفية الحسابات، ومحاولة التضييق على منظمات حقوق الإنسان للحيلولة دون دورها الرقابي على الخروقات والانتهاكات التي تورطت فيها الأجهزة الأمنية سابقاً وحالياً.

وطالبت المنظمة رئيس الوزراء الأردني بمراجعة قرار وزارة الداخلية والأسس غير القانونية التي استند عليها، وإبطال هذا القرار في أقرب وقت، أخذاً في الاعتبار ما تمثله المنظمة العربية لحقوق الإنسان في الأردن من رمزية كبيرة لحركة حقوق الإنسان في الأردن، وما سيشكله القرار من مؤشر سلبي على سجل حقوق الإنسان في البلاد بعد سنوات من الخطوات الانفتاحية على صعيدي حقوق الإنسان ومسار الإصلاحات الديمقراطية المنشود.

و اعربت المنظمة عن تضامنها الكامل مع الزملاء أعضاء المنظمة في الأردن في جهودهم من أجل إبطال القرار غير القانوني الصادر بحل منظمتهم.

يذكر ان المنظمة تأسست عام 1983 كمنظمة دولية غير حكومية لا تستهدف الربح. وهدفها تعزيز احترام حقوق الإنسان على الساحة العربية. حاصلة على الصفة الاستشارية في المجلس الاقتصادي والاجتماعي بالأمم المتحدة، وصفة العلاقات التنظيمية بمنظمة اليونسكو العالمية، وصفة المراقب بالهيئات المختصة بجامعة الدول العربية والاتحاد الأفريقي.

ومقرها القاهرة بموجب اتفاق مقر موقع مع وزارة الخارجية المصرية، وتضم 22 فرعاً ومؤسسة عضوة في الدول العربية بينها ثلاثة أفرع في دول أوروبية لخدمة الجاليات العربية في المهجر، فضلاً عن معهد للتدريب والتوثيق والبحوث في مجال حقوق الإنسان في تونس شاركت في تأسيسه في العام 1989، وحاز على جائزة اليونسكو العالمية في مجال تعليم حقوق الإنسان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى