اخبار العراق

النائبة نصيف تنتقد بشدة اداء وزارة الخارجية وتصفه بالسيء

انتقدت النائبة عن ائتلاف العراقية الحرة عالية نصيف بشدة ، الخميس، اداء وزارة الخارجية العراقية ،واصفة دور الوزارة في حسم الملفات العراقية الكويتية بأنه ” سيء للغاية وتسبب في ضياع حقوق الشعب العراقي لصالح الكويت “. 

 

واضافت في بيان صحفي اطلع عليه “النور نيوز” اليوم،انه ” بعد أن حقق الكويتيون كل مبتغاهم ونفذ العراق كافة القرارات المجحفة تنفيذا أعمى ولم تتحقق أية مصلحة عراقية ، نرى الكويتيين اليوم ينادون بحسن الجوار وبالانفتاح على العراق في جميع المجالات “.

وتابعت نصيف “ولا ندري عن أية علاقات يتحدثون بعد أن اقتطعوا أراض عراقية وأقاموا ميناءهم الذي حرم العراق من اطلالته البحرية ، وأساءوا للصيادين العراقيين الفقراء فقط لأنهم عراقيون ، وقاموا باستثمار حقول النفط الحدودية ونهبها ، وعن أي انفتاح يتحدثون ومازالت عقدة الغزو تغذي الكراهية في نفوسهم تجاه كل ما هو عراقي “.

واستطردت النائبة عالية نصيف قائلة ” ان الخارجية العراقية قدمت أسوأ اداء يمكن ان تقدمه من خلال حسمها لجميع الملفات العالقة مع الكويت لصالح الكويت ، والدبلوماسية العراقية كانت ضدنا ولم تكن معنا ، ما جعل المراقبين والمتابعين للشأن العراقي يترحمون على ايام رياض القيسي وعبد الأمير الانباري وفطاحلة الدبلوماسية في تاريخ العراق “.

واوضحت ” ان ما تعتبره الخارجية العراقية نجاحاً وإنجازاً في حسمها للملفات العالقة بين البلدين ، هو في حقيقته قمة الفشل ، فخلال الايام الماضية تم عقد اتفاقيات مع الكويت على كافة الأصعدة ، وكل تلك الاتفاقيات كانت تصب في مصلحة الكويت ، والشعب العراقي غافل عما يجري ” حسب قولها.

واشارت الى ” ان الدبلوماسية العراقية في الوقت الحالي ميئوس منها ، والأمل الوحيد المتبقي هو ان تأتي حكومات قادمة تضم شخصيات دبلوماسية جديدة تعيد فتح جميع الملفات التي عولجت بشكل مشوّه من قبل وزارة الخارجية الحالية ، وتعمل وبقوة على اعادة كافة الحقوق العراقية التي غنمتها الكويت بالمكر والخديعة “.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى