اخبار العراق

البيشمركة تنفي انضمام جنود وضباط من الجيش العراقي اليها

نفت وزارة البيشمركة، الاربعاء ، إنضمام أفراد من اللواء 16 الى قواتها، مؤكدة عدم صرف وزارة الدفاع رواتب 1373 جنديا وضابطا كورديا في اللواء منذ شهر أيار الماضي.

 

وقال الأمين العام لوزارة البيشمركة الفريق جبار ياور في تصريح لموقع التحالف لوطني الكردستاني اطلع عليه “النور نيوز” اليوم، أنه” وبعد أحداث الحويجة وبعدما ارادت وزارة الدفاع في الحكومة الإتحادية نقل اللواء 16 العائد للفرقة الرابعة من منطقة خورماتو الى ديالى واستبداله بلواء من الفرقة التاسعة المدرعة، في ذلك الوقت إمتنع بعض من أفراد اللواء، ويقدر عددهم بحوالي 1373 جندياً وضابطاً، عن تسليم المنطقة للواء المستقدم من الجنوب”.

وأضاف ياور، بأن” وزارة البيشمركة عقدت في حينها اجتماعات عدة مع وزارة الدفاع لحل هذه المشكلة، مشيراً إلى أن وزارة الدفاع وبعد أن إمتنع اللواء عن الانتقال وتسليم المنطقة، اصدرت أمراً بقطع الرواتب والتخصيصات المتعلقة بالغذاء والوقود عن أفراد اللواء الذين إمتنعوا عن تنفيذ أمر الإنتقال، وأصدرت أمراً بتقديم آمر اللواء العميد الركن بختيار صديق للمحاكمة، مشيراً إلى أن “الوزارة لم تقطع فقط رواتب أفراد اللواء بل كذلك قطعت رواتب الضباط والجنود الشهداء، الذين استشهدوا خلال خدمتهم في هذا اللواء جراء العمليات الارهابية”.

وأشار الفريق ياور إلى أن الجنود والضباط الـ 1373، موجودون في خورماتو وينفذون واجباتهم، مؤكداً أنهم لم ينضموا لحد الآن لقوات البيشمركة، لافتاً إلى أن وزارة البيشمركة ومن أجل أن يتمكنوا من البقاء في المنطقة للدفاع عن أهاليها من العمليات الإرهابية، وفرت لهم الغذاء.

وبين ان” رواتب هؤلاء الجنود والضباط لم تصرف لهم من قبل وزارة الدفاع منذ أكثر من 40 يوماً، مشيراً الى أنهم لم يستلموا رواتب شهر أيار الماضي، لافتاً إلى أنه “في حال إستمرار الوضع هكذا ولم تحل مشكلتهم ولم تصرف لهم رواتبهم من قبل وزارة الدفاع، فسوف تعمل وزارة البيشمركة بأخذ موافقات رسمية لصرف الرواتب لهؤلاء الجنود والضباط من قبل حكومة إقليم كوردستان ليتمكنوا من أداء واجباتهم في المنطقة”.

وقد أصدرت وزارة الدفاع قراراً بنقل عدد من الضباط والجنود من اللواء 16، الى ألوية أخرى، وهو ما رفضه عدد من الجنود والضباط الكورد في اللواء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: