رياضية

ثلاث هزائم للكرة العربية تضعهم على وشك الخروج من تصفيات كأس العالم

باتت منتخبات عربية في قارة اسيا مهددة بالإخفاق في الوصول إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2014 بعد ثلاث هزائم في المرحلة قبل الأخيرة من التصفيات يوم الثلاثاء.

 

وخسر الاردن ولبنان بنتيجة واحدة هي 4-صفر أمام أستراليا وايران على الترتيب بينما تعثر العراق بعدما استقبل هدفا قرب النهاية ليخسر 1-صفر أمام منتخب اليابان الذي ضمن التأهل الاسبوع الماضي للنهائيات التي تستضيفها البرازيل.

وستتوجه أنظار العرب الآن إلى مباراة منتخب الاردن على أرضه مع سلطنة عمان يوم الثلاثاء المقبل في منافسة على المركز الثالث الذي يؤهل صاحبه لخوض ملحق التصفيات.

وتراجع الاردن إلى المركز الرابع في المجموعة الثانية بعدما تجمد رصيده عند سبع نقاط متأخرا بنقطتين عن المنتخب العماني بينما صعدت استراليا إلى المركز الثاني ولها عشر نقاط.

وخرج المنتخب العراقي رسميا من المنافسة على الصعود لنهائيات كأس العالم لكرة القدم بعد هزيمته بهدف نظيف أمام اليابان في المباراة التي أقيمت بينهما بالعاصمة القطرية الدوحة في المجموعة الثانية للتصفيات الآسيوية ،أحرز أوكازاكي هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 88.

تجمّد رصيد العراق عند 5 نقاط، في المركز الأخير للمجموعة وودع المنافسة تماما، في حين رفع محاربو الساموراي رصيدهم إلى 17 نقطة في المركز الأول، وقد حجزوا موقعهم في المونديال منذ الجولة الماضية.

وظهر الفريق العراقي بصورة متواضعة للغاية ولم يقدّم لاعبوه ما يستحقوا عليه الفوز رغم أنه لم يكن هناك بديلا أمامهم سوى الحصول على النقاط الثلاثة، بينما لعب الفريق الياباني بجدية ولم يتراخ  رغم أن المباراة “تحصيل حاصل” بالنسبة له.

وضغط المنتخب العراقي منذ البداية في محاولة لتسجيل هدف مبكر يريح الأعصاب، في الوقت الذي لعب فيه المنتخب الياباني دون 5 من لاعبيه الأساسيين بعد أن ضمن التأهل للمونديال.

وهذه المباراة ستكون الأخيرة للمهاجم العراقي يونس محمود قائد العراق بعدما أعلن اعتزاله كرة القدم ليسدل الستار على مسيرة حافلة مع الأندية القطرية ومع منتخب بلاده.

وذكرت وكالة “رويترز” عن يونس محمود صاحب هدف فوز العراق بكأس اسيا 2007 “كل التوفيق للاردن وعمان في المنافسة على المركز الثالث وأتمنى أن يصعد أي منتخب عربي. نحتاج إلى تخطيط سليم من أجل الصعود وتأذينا كثيرا من عدم اللعب على أرضنا منذ سنوات.”

وأضاف “أعتقد انه قد حان الوقت كي يخرج مهاجم جديد لنا. منتخب العراق يعتمد على مهاجم واحد منذ 13 عاما هو يونس محمود وهذا شرف كبير لي وأعطيت الكثير لكرة القدم على مدار 15 أو 16 عاما لكن حان الوقت لأكون بجانب اسرتي وعائلتي وإن كنت أتمنى الاعتزال بالتأهل لكأس العالم.”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى