الامنية

الداخلية تنفي اتهامات وجهت لها ببيع مناصب قيادية

نفت وزارة الداخلية ، الاثنين ، تصريحات النائب عن التيار الصدري علي التميمي التي يتهم فيها عدد من ضباط الوزارة بشراء وبيع المناصب القيادية ومطالبته باستبدالهم.

 

وقال بيان للوزارة اطلع عليه “النور نيوز” اليوم، إن” اتهامات التميمي من شأنها التاثير سلبيا بمعنويات عشرات الآلاف من رجال الأمن الذين يبذلون قصارى جهدهم لحماية أمن المواطنين وصد الهجمات الإرهابية الشرسة”.

وأضاف” كان حريٌ بالنائب أن يتوجه الى الأجهزة الرقابية في الوزارة وخارجها إن كان يملك أدلة ووثائق تثبت اتهاماته، لكن مجرد توجيه الاتهامات بناءً على شائعات كيدية ومعلومات مغلوطة يشكل إساءةً بالغةً للتضحيات والجهود ويضع حواجز من عدم الثقة والمصداقية بين الشعب والأجهزة الأمنية”.

وشار الى ” أن مكافحة الفساد لهُ أولوية لدى وزارة الداخلية وهي تهيب بكل مواطن تقديم الأدلة والوثائق لها بما يخدم هذه الأولوية، لكن تلطيخ سمعة الآخرين بلا تروٍ لا يسهم في جهود مكافحة الفساد ويسبب شيوع مظاهر اللا أبالية والتهرب من المسؤولية كونه يساوي بين النزيه وغير النزيه والمخلص والخائن ، الامر الذي يتعارض جوهرياً مع مهمة بقاء قوات أمن ذات مصداقية تتمتع بروح معنوية وإخلاص للوطن والشعب لا لجيوبها”

وكان عضو مجلس النواب عن كتلة الاحرار علي التميمي قد اتهم في بيان له بعض وزارة الداخلية بشراء وبيع المناصب القيادية بما فيها منصب قائد الفرقة الاولى الذي تم شراءه بـ”300″ الف دولار

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: