العرب والعالم

اشتباكات بين محتجين وميليشيا في بنغازي يوقع 31 قتيل

قال طبيب ليبي ،الأحد، إن 31 شخصا على الأقل قتلوا في اشتباكات دامت ساعات بين محتجين وميليشيا في مدينة بنغازي بشرق ليبيا.

 

واستمرار وجود ميليشيات عديدة بعد نحو عامين من سقوط الزعيم الراحل معمر القذافي يعد مصدرا لاستياء شعبي متزايد لكن السلطات اعتمدت على بعض المجموعات المسلحة للمساعدة على حفظ النظام في بلد يعج بالسلاح.

وذكرت وكالة “رويترز” ان قتال اندلع يوم السبت عندما احتشد بعض المحتجين بعضهم مسلح امام مقر كتيبة درع ليبيا للمطالبة بحل الميليشيات.

وعاد الهدوء إلى ثاني اكبر المدن الليبية بعد سيطرة قوات خاصة على مجمع الميليشيا التي قالت إنها تعمل بموافقة من وزارة الدفاع.

وقال طبيب في مستشفى الجلاء “يبلغ عدد القتلى حاليا 31 بعد وفاة المزيد متأثرين بجراحهم صباح اليوم… هناك أكثر من مئة مصاب بعضهم حالته خطيرة جدا.”

ولم يحدد الطبيب عدد القتلى من المحتجين أو الميليشيا. وقال مصدر عسكري في وقت متأخر ليل السبت إن الجيش فقد خمسة أفراد.

وهناك وجود مكثف للشرطة أكثر من المعتاد في بنغازي يوم الأحد قبل تشييع جنازات القتلى.

وأعلن رئيس الوزراء علي زيدان إجراء تحقيق في هذه الأحداث.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى