اخبار عامة

اهالي السيدية يعانون من تشديد الاجراءات الامنية عليهم

يعاني اهالي منطقة السيدية في العاصمة بغداد من التشدد الامني الذي تفرضه عليهم القوات الامنية المسؤولة عن حماية المنطقة.

 

وقال سكان محليون لمراسل “النور نيوز” اليوم ،ان “الاجراءات الامنية التي تتخذها القوات الامنية تعتبر عقوبة على المنطقة ،إذ يقف اهالي المنطقة في طوابير طويلة لفترة لا تقل عن نصف ساعة للدخول الى لمنطقة مع شرط اخراج بطاقة السكن لدخول المنطقة “.

واضاف الحاج ابو صالح “ان جميع الاعمال في المنطقة قد تضررت بسبب عدم دخول المواد والحاجات والبضائع للمنطقة نتيجة الاجراءات الامنية التعسفية” .

وعبر اهالي محلة 827 في منطقة السيدية عن امتعاضهم الشديد من ما اسموه “السجن الذي تعمله عليهم القوات الامنية حيث لا يمكن دخول منطقتهم الضيقة الا من سكنة تلك المنطقة واخراج بطاقة السكن حصرا لتلك المحلة “.

وشدد سكان المحلة على “ضرورة التخفيف من تلك الاجراءات وعدم اضافة ضغط من تلك القوات مع تهديدات المليشيات”.

ويذكر احد مواطني تلك المحلة ان “المليشيات قامت بتهديد المنطقة قبل اسبوع وبعدها الان تقوم القوات الامنية بعمل سجن كبير على الحي متفاجئاً من موقف تلك القوات التي كان الاولى بها مساعدة الناس للتخلص من تلك التهديدات وتشجيعهم على التحرك والتبضع لا بفرض عقوبات عليهم ومضايقتهم في دخولهم وخروجهم من الحي” .

وشهدت منطقة السيدية ببغداد اوضاع امنية متردية بسبب اعمال قتل وتهجير يقول سكانها ان ميليشيات تقوم بها وسط عجز حكومي عن ردعها وايقاف حالة الفوضى التي تتسبب بها تلك الميليشيات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: