اخبار العراق

وزارة النفط : تصريحات الاعرجي بشأن جولات التراخيص سياسية

وصفت وزارة النفط، الجمعة، تصريحا رئيس لجنة النزاهة النيابية بهاء الاعرجي بشأن جولات التراخيص بأنها ذات طابع سياسي بعيد عن المهنية، مشيرة الى احتفاظها بحقها القانوني تجاه اي معلومات او تصريحات غير دقيقة وبعيده عن الواقع.

 

وذكر بيان للوزراة اطلع عليه “النور نيوز” اليوم ، ان “دائرة العقود والتراخيص البترولية في وزارة النفط تستنكر التصريحات الاعلامية التي ادلى بها رئيس لجنة النزاهة النيابية بهاء الاعرجي بشان جولات التراخيص النفطية والغازية التي نظمتها وزارة النفط وتعد تلك التصريحات غير مهنية ومجافية للحقائق، وانها لا تصب في الصالح العام”.

واوضح “لاتعدو كونها محاولة يائسة للانتقاص من الانجازات المتحققة في القطاع النفطي سواء على صعيد الانتاج والتصدير والايرادات المتحققة أو على صعيد أستقطاب الاستثمارات العالمية الرصينة”.

واضاف البيان ان “الوزارة تستغرب هذه التصريحات التي تحمل طابعا سياسيا بعيدا عن المهنية ومجافية للحقائق والوقائع لكونها تاتي بعد الايضاحات الوافية التي قدمتها الوزارة في وقت سابق متمثلة بحضور الوفد الوزاري الذي ضم وزير النفط عبدالكريم لعيبي والمفتش العام للوزارة ومدير عام دائرة العقود والتراخيص امام اللجان البرلمانية المعنية “.

وبين انه “تمت الاجابة على جميع الاسئلة والاستفسارات الخاصة بعقود جولات التراخيص ، أضافة الى الاجابات والايضاحات التحريرية المقدمة لتلك اللجان ، والتي تم التاكيد فيها على شفافية الاجراءات والخطوات المتبعة في جولات التراخيص ، وان العقود أبرمت وفق ادق المعايير الفنية والقانونية العالمية” .

وتابع “الوزارة تؤكد ان العقود التي ابرمتها مع الشركات العالمية ضمن جولات التراخيص قد اتسمت بالشفافة والعلنية والقانونية وانها تهدف الى تطوير الصناعة النفطية وزيادة الانتاج بالتعاون مع الشركات العالمية باقل التكاليف”، مبينا “نود ان نبين ان اختيار الشركات تم باعتماد ادق المعاير العالمية وان العقود التي ابرمت معها في جولات التراخيص الاربع اتسمت بالشفافية والعلنية و جرت امام انظار وسائل الاعلام والجهات المعنية وبحضورعدد من اعضاء لجنة النفط والطاقة النيابية وليس في الغرف المغلقة”. ومن خلال جولات تنافسية وعلنية اطلع عليها الراي العام العراقي والعالمي”.

واوضحت الوزارة ببيانها “ان العقود التي ابرمتها الوزارة هي عقود خدمة وليست شراكة كما يدعي الاعرجي وانها تصب في مصلحة العراق وتسهم في تنمية الاقتصاد الوطني وازدهاره وتطور صناعته النفطية التي كانت تعاني من التخلف والاهمال بسبب السياسات السابقة”.

واهابت “الوزارة بأعضاء مجلس النواب عدم الانجرار وراء التصريحات التي تحمل بعدا سياسيا يجعلها تضر بالصالح العام وتعمل على تزيف الحقائق ، كما انها تحتفظ بحقها القانوني تجاه اي معلومات او تصريحات غير دقيقة بعيدة عن الواقع، ولاتهدف الا لعرقلة الجهود الوطنية الرامية الى الاستثمار الامثل للثروة النفطية باعتبارها ملكا للشعب العراقي”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: