العرب والعالم

مصر تمنع بيع مخطوطة للقرآن في مزاد بفرنسا

نجحت السفارة والبعثة المصرية بفرنسا في سحب مخطوطة للقرآن الكريم، ووقف بيعها في مزاد علني، كان مقررا يوم له “الأحد” القادم بباريس، وذلك بعد جهود حثيثة واتصالات مكثفة مع الجهات الرسمية ومسئولي دار المزادات المعنية “أوزينا”، حسبما صرح سفير مصر لدى باريس محمد مصطفى كمال.

 

ومن ناحيته قال جون بيير أوزينا، مالك ورئيس دار المزادات، في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط: إنه قرر سحب المخطوطة القرآنية من المزاد، الذي كان محددًا أن يقام في التاسع من الشهر الجاري بمنطقة فونتنبليه بعد اتصالات ودية مع السفارة المصرية بباريس.

وأضاف أنه نظرا للحساسية، التي أثارها طرح بيع مخطوطة القرآن الكريم التي أنقذها المستشرق الفرنسي جون جوزيف مارسيل إبان حملة نابليون على مصر، فإن دار المزادات قررت سحب المخطوطة من المزاد على المبيعات التاريخية بفونتينبلو في نهاية هذا الأسبوع.

وأوضح أوسينا، الذي يشغل أيضًا منصب رئيس جمعية المثمنين بفرنسا، أنه اتخذ قراره بعد أن تفهم القيمة، التي تمثلها المخطوطة بالنسبة للشعب المصري.

وكانت السفارة المصرية بفرنسا قد أجرت على مدار الأيام الماضية اتصالاتها مع المسئولين رفيعي المستوى بوزارتي الخارجية والثقافة الفرنسية لبحث سبل إيقاف بيع نسخة نادرة من القرآن الكريم تتضمن “فاتحة الكتاب” وأوائل سورة “البقرة”، في مزاد علني كان مقررا في التاسع من الشهر الجاري بفرنسا.

فيما تواصلت السفارة مع دار المزادات الفرنسية، التي تقوم على تنظيم المزاد الخاص ببيع تلك المخطوطات النادرة من القرآن الكريم. 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى