العرب والعالم

جامعة الدول العربية تصدر بيانا في الذكرى 46 لاحتلال الاراضي العربية

بحلول يوم الخامس من يونيو / حزيران هذا العام عام 2013 يكون قد مر ستة وأربعون عاماً على الاحتلال الإسرائيلي للأراضي العربية المحتلة والذي قامت فيه إسرائيل باحتلال الضفة الغربية بما فيها القدس وقطاع غزة، مكرسة احتلالها لكامل أراضي فلسطين، إضافة إلى الجولان العربي السوري وسيطرت فيه على مقدرات هذه الأراضي العربية وانتهكت الحقوق العربية فيها، وأمعنت في العدوان على الشعب الفلسطيني وإنكار حقه في تقرير المصير بعد أن قامت باقتلاعه من أراضيه في فلسطين التاريخية عام 1948 في عملية تطهير عرقي وتهجير قسري .

 

وذكر البيان ما تقوم به اسرائيل بتهويد لمدينة القدس والعدوان على مقدساتها الدينية المسيحية والإسلامية واستباحتها لحرمة المسجد الأقصى المبارك باقتحامات شرطتها المسلحة ومستوطنيها المتطرفين وتقييد حرية عبادة المقدسيين في دور عبادتهم مسيحيين ومسلمين والعدوان عليهم واعتقال رجال الدين التي تمثل دليلاً قاطعاً على مدى عنصريتها ووحشيتها، وإنها دولة خارجة عن القانون، وناقضة للاتفاقيات والعهود والقوانين والقرارات الدولية، ومعتدية على الحقوق السياسية والإنسانية للشعب الفلسطيني وإنكار حق العودة للاجئين الفلسطينيين استناداً للقرار 194 لعام 1949، ورفضها مؤخراً الالتزام بالسماح للجنة خبراء اليونسكو الوصول إلى الأماكن المقدسة في القدس، ومضيها في المحاولات الفاشلة لمسح التراث والإرث الإنساني الفلسطيني الممتد منذ فجر التاريخ.

واكد البيان على ان إسرائيل تستخف بالإرادة الدولية وقراراتها ذات العلاقة بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي العربية المحتلة خاصة قراري مجلس الأمن 242 و 338 ووقف إجراءات تهويد القدس واعتبارها باطلة ولاغية ولا يعتد بها وخاصة قرار مجلس الأمن رقم 252.

واشاد البيان بالشعب الفلسطيني وصموده فقال: وإذ تقدم الأمانة العامة لجامعة الدول العربية “قطاع فلسطين والأراضي العربية المحتلة” في هذه الذكرى كل تحية وإكبار للشعب الفلسطيني في صموده وثباته على أرضه الفلسطينية ونضاله لإنهاء الاحتلال.

وطالب البيان المجتمع الدولي بإدانة الممارسات الإسرائيلية والتعبير عن رفضه بشكل قاطع مواصلة الاحتلال الإسرائيلي للأراضي العربية المحتلة والعمل على إنهائه باتخاذ الإجراءات القانونية الدولية اللازمة استناداً إلى نصوص ميثاق الأمم المتحدة والقوانين الدولية ذات العلاقة، كما تدعو الأطراف الدولية الكف عن الانحياز لدولة الاحتلال “إسرائيل” التي تواصل عدوانها على الشعب الفلسطيني واحتلالها للأراضي الفلسطينية التي تستمر في مخططاتها العدوانية التي تعمق معاناة وآلام الشعب الفلسطيني، ولكنها تزيد من إصراره على النضال لنيل حقوقه المشروعة وحقه في تقرير المصير وإقامة دولته الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى