اخبار العراق

الصدر : يا اهل الباطل ارجعوا الى احضان ابيكم ليغفر الله ذنوبكم

دعا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر ،الاثنين، ما اسماهم “اهل الباطل”الى عدم الاقتتال لا في سورية ولافي غير بقعة من بقاع العالم .

 وذكر الصدر في بيان اطلع عليه “النور نيوز” اليوم “ندعو جميع المؤمنين في عراقنا الحبيب عدم التقصير في هذه الزيارة مع الحفاظ على النظم والاخلاق وشكرا لكل حماة الزوار ومراقدهم من الجيش والشرطة العراقية والقوى الامنية”.

ويطلق زعيم التيار الصدري في اكثر من بيان له اسم “اهل الباطل ” على عصائب اهل الحق المنشقة عنه بزعامة قيس الخزعلي احد ابرز القيادات السابقة لجيش المهدي الذراع العسكري للتيار الصدري.

واضاف” واوجه العزاء للشهيدين الصدرين لا لاستشهاد جدهم فحسب بل لما حدث من صدام بين طرفين يدعيان الانتساب لهم ويدعيان محبتهم فان قل اعتقادهم ومحبتهم بي انا العبد الفقير الحقير فما بالهم قد نسوا دماء شهدائهم وبعد ان تقاتلوا معا المحتل هم الان يتقاتلون بينهم والله انها الكبر لواحة للبشر لاتبقى ولاتذر فاتقوا الله واحسنوا ان كنتم تبصرون “.

واشار الى ان ” مكتب السيد الشهيد الصدر ليس للخلافات الدنيوية وليس للتشكيلات الميلشاوية الحكومية للاعتداء علينا ال الصدر فو الله قد اذهبتم ماء وجوهنا ولم ترعوا فينا الا ولاذمة قد تعديتم كل الخطوط التي خطتها لنا اباؤنا واجدادنا وعلمائنا لاسيما حاملي السلاح منكم كفاني وكفا ال الصدر شر اعمالكم فلستم لي ولا لابائي تنتمون وغفر الله لمن اعتدي عليه بغير حق ونسال الله ان يعاقب كل من ساء او ظلمنا ال الصدر” .

ونوه الصدر الى  “ان كان الطرفان يحبون الشهيدين الصدرين ان لا يتقاتلوا ولايكونوا لهم شيئا لا في عراقنا الحبيب ولا في سورية ولافي غير بقعة من بقاع العالم فو الله شمت العدو بنا وهو يهزا بنا وقد استطاع ابعاد انظارنا عنه وصارت خلافاتنا بيننا”.

واضاف ” فيا اهل الباطل ليس هذا يرضي شهيدنا فالقتال ليس من صلاحياتكم ولاصلاحيات قياداتكم وان كنتم مع الحكومة فالحكومة نحن من صنعها ونحن من يحاول تقويمها ولستم الا طالبين لدنيا اسال الله ان يبعدكم عنها ولترجعوا في احضان ابيكم ليغفر الله لكم وماتقدم من ذنبكم ويبعدكم عن الشهوات والملذات “.

وختم الصدر بيانه بالقول ” واخيرا ادعوا جميع مكاتب السيد الشهيد وفروعها غلق المكاتب لثلاثة ايام سويا عزاء للذكرى وعزاءا لما حدث عسى الله ان يغفر لنا ذنوبنا ويرفع عنا هذه الغمة التي احدقت بالجميع “.

وكان  القيادي في التيار الصدري حازم الأعرجي قد نجا اليوم الاثنين من محاولة اغتيال بأسلحة كاتمة، داخل مدينة الكاظمية، شمالي العاصمة بغداد ،وجه فيها اتهامه لمليشيا عصاب اهل الحق التي قال ان الحكومة هي من سمحت لهم بالدخول والخروج من مدينة الكاظمية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى