اخبار العراق

محافظ نينوى:لا نتائج من الاجتماع الرمزي مالم يغير المالكي نهجه

اكد محافظ نينوى اثيل النجيفي، الاثنين، ان اللقاء الذي جمع الفرقاء السياسيين برعاية زعيم المجلس الأعلى الإسلامي عمار الحكيم “رمزي” لا يمكن الاعتماد على نتائجه، مشيرا إلى أن اللقاء فتح الباب أمام رئيس الوزراء نوري المالكي لتغيير نهجه السابق، داعيا إياه إلى الاستجابة لمطالب المتظاهرين.

 

وقال النجيفي في بيان اطلع عليه “النور نيوز” اليوم، إن “اللقاء الذي رعاه زعيم المجلس الأعلى الإسلامي عمار الحكيم لم يكن أكثر من لقاء رمزي لا يمكن الاعتماد على نتائجه إذا لم يقوم رئيس الحكومة نوري المالكي بإجراءات فعلية للاستجابة”، مبينا أن “المجتمعين لم يتطرقوا لأية مباحثات جدية”.

واعتبر النجيفي أن “هذا اللقاء فتح الباب للمالكي إذا كان يريد تغيير منهجه السابق واعتماد آليات جديدة للتخفيف من الأزمات واستيعابها بدلا من تأجيجها”، مشيرا إلى ان “التجارب السابقة علمتنا ان لا نتفاءل كثيرا من لقاءات المجاملة بل لابد من انتظار نتائج أعمال تحد من النشاطات الإجرامية للمليشيات بالإضافة إلى الاستجابة الجادة لمطالب المتظاهرين”.

وجرى السبت الماضي عقد اجتماع رمزي للقادة السياسيين كان قد دعا اليه زعيم المجلس الاسلامي الاعلى عمار الحكيم حضره النجيفي والمالكي وقادة اخرين ،بينما غاب عنه مسعود بارزاني واياد علاوي ومقتدى الصدر .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى