اخبار العراق

الاتحاد الوطني الكردستاني ينفي اجبار مواطني الاقليم للاحتفال بتأسيسه

نفت اللجنة العليا المشرفة على إحتفاليات الذكرى السنوية لتأسيس الإتحاد الوطني الكردستاني الذي يترأس امانته العامة رئيس الجمهورية جلال الطالباني،الاحد، الانباء بأن يكون تم إجبار المواطنين على الإحتفال بالذكرى السنوية للحزب في اقليم كردستان.

 

وذكر بيان صادر عن اللجنة العليا المشرفة على الاحتفال اطلع عليه “النور نيوز” اليوم , انه “ينفي ما جاء في إحدى وسائل الاعلام التابعة لحركة التغيير، حيث أوردت في خبر لها إنه تم إجبار المواطنين على المشاركة في إحتفاليات الذكرى السنوية لتأسيس الاتحاد الوطني الكردستاني”.

وقال الناطق بإسم اللجنة العليا المشرفة بحسب البيان “ببالغ الأسف في الوقت الذي كان يحتفل فيه الإتحاد الوطني الكردستاني في ذكراه الـ38، والذكرى الـ37 على إنطلاق الثورة الجديدة، وخطابات قيادة الحزب التي كانت تدعو إلى الإصلاح والتوافق الوطني والسلام الاجتماعي وبناء علاقات وطيدة وأخوية مع حركة التغيير، جرحت الحركة قلوب مئات الآلاف من أعضاء ومؤيدي ومحبي الاتحاد الوطني الكردستاني”.

وأضاف إن “ما نشرته وسيلة الاعلام هذه التابعة للتغيير من معلومات، بعيدة عن الواقع ولا أساس لها، ونشر مثل هذه الاخبار جاء كردة فعل على خروج مئات الآلاف من المواطنين في عموم كردستان للمشاركة في الاحتفاليات.

واعرب الناطق عن امله “بضرورة وضع حد لمثل هذه الاتهامات التي لا أساس لها على ارض الواقع وخاصة في الظروف الحالية الحساسة التي يمر بها إقليم كردستان ونحن بأمس الحاجة إلى التفاهم ووحدة الخطاب”.

واحتفل حزب الاتحاد الوطني الكردستاني وهو أحد الأحزاب السياسية الكردية في العراق، بذكرى تأسيسه في الاول من حزيران عام 1975.

يذكر ان حركة التغيير كانت جزءً من الاتحاد الوطني الكردستاني، ويعد رئيس الحركة نوشيروان مصطفى، احد مؤسسي الاتحاد الكردستاني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى