الامنية

الامم المتحدة : العنف في شهر ايار ضرب بغداد ثم صلاح الدين ثم نينوى ثم الانبار ثم ديالى

 

افاد بيان للأمم المتحدة، اليوم السبت، أن شهر ايار الماضي شهد مقتل وإصابة 3442 عراقيا بعمليات عنف في مناطق متفرقة من البلاد واصفا عدد الضحايا بالكبير ورقمه قياسي.

 

وقالت بعثة الأمم المتحدة في العراق في بيان لها اليوم وطلع “النور نيوز” على نسخة منه ، إن “1045 شخصا قتلوا وأصيب 2397 آخرين بـ560 حادثا امنيا في مناطق متفرقة من البلاد خلال شهر أيار الماضي”، مؤكدة أن “عدد المدنيين الذين قتلوا هو 963 بضمنهم 181 من عناصر الشرطة المحلية، فيما أصيب 2191 ضمنهم 359 من عناصر الشرطة المحلية”.

 

واشار البيان إلى أن “العاصمة بغداد كانت التضرر الاكبر حث سقط  1817 ضحية من المدنيين، بينهم 532 قتيلا و1285 جريحا، تتبعها صلاح الدين ثم نينوى والأنبار وديالى وكركوك”.

 

واضاف أن “الحوادث الأمنية توزعت بين 178 حادثا استخدم فيه عبوات ناسفة أدت الى مقتل وإصابة 886 مدنيا، وانفجار 82 سيارة مفخخة مع سيارة يقودها انتحاري وأدت إلى مقتل وإصابة 1435 شخصا، إضافة إلى 243 حادث إطلاق نار بأسلحة خفيفة أدت إلى مقتل وإصابة 470 مدنيا”.

 

ودعا رئيس البعثة مارتن كوبلر لقادة السياسيين العراقيين إلى أن “يتصرفوا بشكل عاجل لإيقاف نزيف الدم هذا الذي لا يطاق واصفا عدد الضاحيا “بالرقم القياسي ومحزناً.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: