اخبار عامة

العوائل العراقية تستنفر بسبب بدء امتحانات البكالوريا لابنائهم

 

أعلنت العوائل العراقية، التي لديها طلاب في المرحلة المنتهية للدراستين المتوسطة والثانوية، حالة الاستنفار القصوى، إذ يتوجه اليوم السبت طلاب المرحلة الاعدادية لأداء اول ايام الامتحانات البكالوريا، حيث سيشارك 771 الف طالب في امتحانات البكالوريا للمراحل المتوسطة والاعدادية لهذا العام 2012- 2013.

وشهد العراق خلال الاسابيع الماضية ارتفاعا في معدلات العنف، مما حدى بالعوائل مرافقة ابنائهم الى مراكز الامتحان.

وقابل مراسل “النور نيوز” بعض اولياء الامور فقال الاستاذ خضير وهو استاذ لمادة الاجتماعيات انه سيرافق ابنه الى مركز الامتحان في مدرسة الكندي، بسبب الظرف الامني المتدهور وخاصة في بغداد.

وذكر  ولي امر الطالب زيد السيد صفوان: انه سيرافق ابنه زيد الى مركز امتحان مدرسة المنصور مما يضطره الى ترك عمله وانتظار ابنه الى ان يكمل امتحانه.

وقد طالب بعض اولياء الامور ووجهاء المناطق مديرية التربية في بغداد باداء امتحانات ابناءهم في اماكن قريبة من سكناهم بسبب تدهور الوضع الأمني وعمليات الخطف على الهوية.

ووفقا للحصيلة التي تستند الى مصادر امنية وعسكرية وطبية، قتل 519 شخصا واصيب اكثر من الف و300 بجروح جراء اعمال عنف في عموم العراق على مدار شهر ايار/ مايو .

ويتزامن هذا التصاعد في معدلات العنف مع ازدياد الاستياء لدى السنة في البلاد والاحتجاجات المتواصلة ضد حكومة رئيس الوزراء الشيعي نوري المالكي منذ نهاية العام الماضي.

ودفعت اعمال العنف هذه المالكي الى الاعلان قبل عشرة ايام الى تغييرات في قيادات العمليات وقادة الفرق العسكرية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى