اخبار العراق

مارتن كوبلر للبرلمان الأوروبي: مخاوف جدية من ارتفاع وتيرة العنف في العراق

 

أطلع الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق، السيد مارتن كوبلر، لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الأوروبي في 29 أيار/مايو على التطورات الحالية التي يشهدها العراق.

وذكر موقع الممثلية “وفي تبادل لوجهات النظر مع أعضاء البرلمان، أعرب السيد كوبلر عن مخاوف جدية من ارتفاع وتيرة العنف في العراق، وخطر عودة الصراع الطائفي إلى البلاد في حال عدم اتخاذ إجراءات حاسمة من قبل القادة السياسيين. وقال مبعوث الأمم المتحدة “تقف البلاد عند مفترق طرق،” داعيا الاتحاد الأوروبي إلى القيام بدور أقوى في التعامل مع التطورات التي تشهدها البلاد، وإلى مزيد من التواصل مع مجلس النواب العراقي”.

وأطلع السيد كوبلر لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الأوروبي أيضا على جهود بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) الرامية إلى إعادة توطين سكان مخيم أشرف السابقين في بلدان أخرى. وأعرب عن أسفه لعدم تعاون السكان وقيادتهم مع مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ومراقبي الأمم المتحدة، وحثهم على قبول العروض الملموسة لإعادة توطينهم. ودعا السيد كوبلر مرة أخرى الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي إلى قبول السكان السابقين في مخيم أشرف في بلدانها، مشددا على أن “إعادة التوطين في بلدان آمنة هو الخيار الدائم الوحيد.”

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى