اخبار العراق

وزير سابق: الانقسام السياسي وفر ارضا خصبة للإرهابيين

اعتبر وزير العلوم والتكنولوجيا السابق رائد فهمي “إن الانقسام السياسي وفر ارضا خصبة لمعاودة الإرهابيين أعمالهم الإجرامية، مشيراً إلى أن الحديث عن عدم فاعلية أجهزة كشف المتفجرات جزء من المشكلة لكن المشكلة الرئيسية تكمن في الخلافات السياسية”.

 

وقال عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي في تصريح صحفي اطلع عليه “النور نيوز”اليوم ،ان “ما يحصل في البلاد اليوم حدث نتيجة الخلافات السياسية التي وفرت أرضا خصبة للإرهابيين وأعداء العراق لمعاودة إعمالهم الارهابية”، مشيرا إلى ان “عدم فاعلية اجهزة كشف المتفجرات جزء من المشكلة، التي ترجع أسبابها إلى الخلافات السياسية”.

وأوضح فهمي أن النهج في التعامل بين القادة السياسيين المختلفين في ما بينهم يقود البلد إلى مخاطر جسيمة، وخطر بدا يؤشر من قبل الكثير من المراقبين الدوليين”، لافتا إلى أن “الخلافات السياسية ألقت بتداعياتها على الحركة الاقتصادية والتجارية في العاصمة بغداد”.

وتابع أن “الكتل السياسية مطالبة بموقف جدي إما من ذوي الشأن مباشرة أو من باقي القوى للتداعي بمبادرات لسحب الاحتقان”،مبيناً ان “المهمة الرئيسية اليوم تتمثل في الكيفية التي تعالج بها الخلافات بأطر سلميه”.

وأشار عضو الحزب الشيوعي الى ان الوضع الخارجي ومدى تأثيره على العراق يتطلبان من الكتل السياسية قطع الطريق أمامهما عبر ترصين الاوضاع الداخلية وخاصة الوضع السياسي منه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: