اخبار العراق

وزير سابق يبدي تخوفه من تدهور الوضع الامني ويصفه بالتطور الخطر

أبدى القيادي في الحزب الشيوعي العراقي ، وزير الثقافة السابق مفيد الجزائري ،الاحد، تخوفه مما يجري من أحداث في البلد، خاصة بشأن تدهور الوضع الأمني، مؤكدا أنه تطور خطر.

 

وقال الجزائري في تصريح تلقى “النور نيوز” نسخة منه اليوم “نحن في خوف حقيقي، وأنا كعراقي أشعر بالخوف مما يجري، والحقيقة ان انفجار العنف في 2006 و2007 كانت بداياته مشابهة لما يحدث الآن”.

واضاف “تحصل أعمال إرهابية من النوع المدمر والإبادي، فحين تُحصد في عملية واحدة أرواح عشرات الناس فهذه إبادة، ويأتي رد مشابه من الطرف الآخر وتتحول القضية إلى ردود فعل متتابعة، لا يمكن السيطرة عليها، فإن شئت أم أبيت ستكون أمام شبح انفجار ما، ولا أريد أن نذكر كلمة حرب أهلية أو شيئا من هذا النوع، فما يحدث تطور جديد وخطر جدا”.

واكد الجزائري ان “الذي يقف وراء هذا كله هم المتطرفون ومن يقف وراءهم، فهناك مجموعات وفرق وتنظيمات متطرفة لا تتصرف بمفردها، ولا بد أن تكون هناك جهات ما داخلية وخارجية تدعمها”.

وبين الوزير السابق “مصالح الناس متباينة والتطلعات والمطامح والخطط متعارضة، وفيها ما هو مشروع وما هو غير مشروع، وفيها من يتطلع لخدمة الناس والبلد وفيها من لا يرى إلا خدمة مصلحته الخاصة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى