اخبار العراق

أميركيون يؤكدون خطورة بقاء “مجاهدي خلق” في العراق

اكد قادة أميركيون، اليوم السبت، على خطورة بقاء أعضاء منظمة “مجاهدي خلق” في العراق، بسبب العداءات الموجهة لهم من مختلف المجاميع العراقية، فيما اتهمت وزارة الخارجية الأمريكية قيادة المنظمة بـ”عدم إبداء التعاون في عملية إعادة توطنين عناصرها”.

وذكرت صحيفة “لوس انجلس تايمز” الأمريكية عن وكيلة مساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الأدنى بيث جونز خلال لقائها بلجنة العلاقات الخارجية في الكونغرس الأمريكي، إنه “على الرغم من قيام مسؤولين امريكيين ببذل جهود كبيرة لأقناع قيادة المنظمة بأبداء التعاون في عملية نقل نزلاء المعسكر فأن عددا قليلا جدا سمح لهم بالانتقال”.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين امريكيين قولهم إنه “من الضروري على أفراد المجموعة أن يغادروا العراق بأسرع وقت ممكن بسبب العداءات الموجهة لهم من مختلف المجاميع العراقية مع قلة صبر الحكومة العراقية”.

واشارت الصحيفة الى أن المسؤولين أكدوا أنه “على الرغم من توقيع قيادة المجموعة العام الماضي اتفاقية مع الأمم المتحدة والحكومة العراقية بالتخلي عن قاعدتهم القديمة في معسكر أشرف في محافظة ديالى، يبدو أن قيادة المنظمة ترفض نقل أعضاء تنظيمها من العراق، لانهم يفضلون ابقاءهم في العراق لمواصلة جهودهم الرامية لأسقاط نظام الحكم في إيران”.

واضافت أن “القيادة المتمركزة في باريس ترفض السماح لأعضاء مجاميعها المسيطر عليهم بالقوة، بالتعاون مع الأمم المتحدة، الأمر الذي يتطلب غربلة أعضاء المجموعة قبل الترتيب لعملية إعادة التوطين”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى