اخبار العراق

دولة القانون: الحكومة تؤيد الشيخ السعدي وانها جادة في حل ازمة التظاهرات

 

أفاد نائب عن ائتلاف دولة القانون ان الحكومة تؤيد الشيخ عبدالملك السعدي وانها جادة في حل ازمة تظاهرات المحافظات الغربية ، لافتا الى ان اللقاءات مازالت مستمرة.

وقال النائب عبد السلام المالكي في بيان اطلع “النور نيوز” على نسخة منه اليوم ان ” ان الحكومة كانت ومازالت تؤيد مبادرة الشيخ عبدالملك السعدي وانها جادة في حل ازمة تظاهرات المحافظات الغربية ، مشيرا الى ان ابواب الحوار لم تغلق ابدا مع المتظاهرين خاصة من يريد الحوار السلمي والحقيق , لافتا الى ان اللقاءات مازالت مستمرة.

واضاف ان” هناك من يحاول خلط الاوراق على الرأي العام من اجل تأجيج الوضع لانه لا يريد التهدئة من خلال اتهام الحكومة بانها رفضت مبادرة الشيخ السعدي, مؤكدا ان هذا الكلام عار عن الصحة وان الحكومة جادة في الاخذ بأي مبادرة من شأنها الاصلاح والتهدئة .

واكد المالكي ان الحكومة مع اي مبادرة تحتكم الى الحوار لانها تدرك انه السبيل الوحيد لحل الازمات كما ان الحكومة كانت اول من دعا المتظاهرين الى تشكيل وفد ممثل عنه لفتح ابواب الحوار والمفاوضات من اجل تلبية المطالب.

وتابع ان” الحكومة جدية في التعامل مع هذا الملف منذ بدايته وقد عملت على تلبية الكثير من المطالب التي تقع تحت اختصاصها اما ماهو من اختصاص البرلمان فهي ليست المسؤولة عنه وانما المسؤول عنه هي التوافقات السياسية التي شلت دور البرلمان وعطلته عن تشريع اي قانون يخدم مصلحة الشعب.

ورفض المالكي “اي خيار تصعيد او مواجهة او رفع سلاح هو خيار مرفوض , داعيا العقلاء من السياسيين وشيوخ العشائر الى احتواء الازمة والعمل على التهدئة وادراك غايات اصحاب الاجندات الخارجية”.

وبين المالكي ان” هناك اطرافا لا تسعى الى التهدئة وقد لوحت بخيار المواجهة او التقسيم وهما خياران مرفوضان تماما من قبل المتظاهرين قبل الحكومة لاسيما وانها جاءت من اطراف باتت معروفة لدى الشعب بنفسها الطائفي , مؤكدا ان دفع البعض بهذا الاتجاه الغرض منه مصالح شخصية لا وطنية “.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: