اخبار عامة

امانة مجلس الوزراء تؤكد ضرورة تشريع قانون الدفاع المدني

شددت الامانة العامة لمجلس الوزراء، اليوم السبت، على ضرورة الاسراع بتشريع قانون الدفاع المدني، مشيرين الى جملة توصيات للحد من حوادث الحريق في المباني الحكومة.

وذكر بيان صدر عن المكتب الاعلامي للامانة للمجلس واطلع “النور نيوز” على نسخة منه، ان “دائرة التابعة والتنسيق الحكومي عقدت اجتماعا ترأسه معاون الامين العام لشؤون الوزارات والمحافظات رحمن عيسى بحضور وضم ممثلين عن وزارات الداخلية والكهرباء والنفط والصحة وبابل ناقش تكرار حوادث الحريق في الدوائر الحكومية”، موضحا ان “جملة توصيات صدرت عن الاجتماع”.

وبين ان “الاجتماع تطرق الى مسألة تكرار حوادث الحريق في دوائرمحافظة بابل والمدن العراقية الاخرى والمقترحات الخاصة بتشكيل لجنة على مستوى علمي وفني بالتعاون مع وزارتي الصحة والداخلية لغرض انشاء وتجهيز مركز دفاع مدني متخصص في مستشفى الحلة الجراحي، كما تناول المجتمعون الحوادث المتكررة وما تسببه من خسائر بشرية ومادية كان لها الاثر السلبي الكبير الذي تطلب عقد اكثر من اجتماع لخلية ادارة الازمة في المحافظة”.

واضاف ان “التوصيات تمثلت بقيام وزارة الكهرباء برفع التجاوزات عن الشبكة الكهربائية بالتنسيق مع امانة بغداد ودوائر البلديات في المحافظات ، وقيام وزارة الدولة لشؤون مجلس النواب بالتاكيد والمتابعة لتسريع تشريع قانون الدفاع المدني من قبل مجلس النواب وان تقوم وزارة التخطيط متمثلة بجهاز التقييس والسيطرة النوعية بضرورة خضوع المواد والاجهزة والمعدات الكهربائية الداخلة الى العراق للمواصفات العالمية .

واكد ان البيان وجه في الاجتماع “امانة بغداد والبلديات للقيام بعدة اجراءات لتفادي الحرائق منها نصب وادامة فوهات الحريق والتاكيد على عرض مخططات المشاريع قبل التشييد على مديريات الدفاع المدني ومتابعة اخلاء الابنية الايلة للسقوط مع تامين عجلات اطفاء وتخصيص جزء من الميزانية لاغراض الدفاع المدني، والدعوة الى عدم تغليف واجهات الابنية ومداخلها بمواد سريعة الاشتغال مع الايعاز للدوائر المختصة بتدقيق الحمولة الكهربائية وتفعيل فرق الحماية الذاتية اثناء الدوام الرسمي وبعده”

واشار الى “تكليف وزارة الداخلية متمثلة بمديرية الدفاع المدني بزيادة حملاتها التثقيفية من دورات ومحاضرات واعلانات لتوعية المواطنين والعاملين في الدوائر الحكومية بارشادات وسلامة اجراءات الدفاع المدني”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى