اخبار العراق

النائبة السهيل تدعو الى التفاعل بجدية مع مبادرة الحكيم

اعلنت النائب المستقلة صفية السهيل ، الجمعة، دعمها الكامل لمبادرة وعيم المجلس الاعلى الاسلامي العراقي السيد عمار الحكيم ، داعية القوى السياسية الى الحضور والتفاعل والتعامل بجدية معها وتبني القرارات التي تحرم الدم العراقي .

 

وقالت في بيان اطلع عليه “النور نيوز” اليوم ، ان ” العراق اليوم أحوج ما يكون الى مبادرة مثل مبادرة الحكيم خاصة في ظل التداعيات الخطيرة التي تحيط بالعراق من كل حدب وصوب “.

وطالبت بـ ” ضرورة مشاركة المرأة في الاجتماع الذي دعا اليه الحكيم ، وعدم الاقتصار على القيادات الذكورية ، اذ من المهم أن تجد المرأة دور لها ومشاركة ورأي في حل الازمة التي تمر بها بلادنا “.

ورأت السهيل ، انه ” مع تصاعد اعمال العنف الى درجة اصبحت تهدد السلم الاهلي والمجتمعي في البلاد ، يتطالب الامر وقفةٍ جادةٍ وقويةٍ وصارمةٍ من العقلاء والحكماء لمنع تغيير مجرى الامور واعادتها الى المربع قبل الاول وليس الاول “.

واوضحت ، ان ” ما نشاهده من تصاعد لوتيرة العمليات الإرهابية احد أسبابه الرئيسية تداعيات الأزمة السورية وصراع الأجندات المختلفة على الساحة الإقليمية والتي يريد البعض نقلها بالقوة  للصراع السياسي العراقي بأي ثمن، والذي يتطلب منا جميعا ان نعي خطورة الأمر وأبعاد تلك الأجندات عن الساحة العراقية “.

ودعت القوى السياسية كافة التي عرفت بتاريخها المشرف ومواقفها الوطنية في الازمات، وما قدمته من تضحيات في سبيلِ العراقِ، الى ” الحضور والتفاعل الجدي مع مبادرة الحكيم ومقرراتها وتبني الافكار والآراء البناءة التي تُهدف الى حرمةِ الدمِ العراقي، واحترام  الإنسان العراقي وحقه في الحياةِ، والوقوف بوجه كل من يعمل على أراقة  الدم العراقي وفقا لمخططات مشبوهة واجندات خارجية “.

وطالبت جميع السياسيين الى ” تهدئة الأمور وتناسي الخلافات مهما كان حجمها والأنتصار للدم العراقي وتغليب مصلحة الشعب العراقي والعراق على كل الخلافات والقضايا محل الخلاف “.

ونوهت السهيل الى ” أهميةِ مشاركة العنصر النسوي، وعدم تهميش دور المرأة العراقية  في هذا الاجتماع و اقتصاره على القيادات الذكورية مثلما يحصل في كل مرة، فمن الضروري منح المجال للمرأة العراقية للمشاركة في الاجتماع وابداء رأيها ، ونحن على ثقة تامة بان الحكيم سينتصر لمشاركة المرأة كما عودنا دائماً، فمن المهم أن تجد المرأة العراقية لها دور ومشاركة ورأي في حل الازمة التي تمر بها بلادنا، والتاريخ يشهد انها لم تكن في يوم من الايام رقماً يستكمل به العدد ، ولا حضوراً بدون واقع  فعال ومؤثر”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى