اقتصاد

الامانة: 15 امين عاصمة عربية يطلع على مشاريع بغداد

اطلعت أمانة بغداد امناء عدد من عواصم دول عربية واوربية على جهودها ومشاريعها في قطاعات الماء الصافي والصرف الصـحي والبيئة.

 

ونقل بيان للامانة اطلع عليه “النور نيوز” اليوم الجمعة ” عن أمينها بالوكالة عبد الحسين المرشدي القول، خلال مشاركته في منتدى اسطنبول العالمي للمياه برفقة مدير عام دائرة مجاري بغداد ومعاون مدير عام دائرة البيئة والمخلفات الصلبة، انه  “تم اطلاع امناء [15] عاصمة عربية واوربية بضمنها عمان وطرابلس وصنعاء وتونس والخرطوم وبرلين وروما وامستردام وفيينا وبودابست واسطنبول وبودغوريتشا عاصمة الجبل الاسود على مشاريع امانة بغداد الاستراتيجية في ثلاثة قطاعات رئيسة هي الماء الصافي والصرف الصــحي والبيئة”.

واشاد المرشدي “بالدعم الكبير الذي تحظى به امانة بغداد من قبل رئيس الوزراء نوري المالكي ومتابعته المستمرة لمشاريعها واعمالها الخدمية وتاكيده الدائم على ضرورة الاسراع بانجازها وتقديم افضل الخدمات للمواطن البغدادي”.

واشار الى “تقديم عرض تفصيلي لامناء ورؤساء بلديات العواصم العربية والعالمية عن مشاريع الامانة في قطاع معالجة مياه الصرف الصحي بطرق بايولوجية     وفيزياوية وكيمياوية للحصول على مواصفات مياه معالجة ضمن المحددات البيئية المعمول بها عالمياً قبل طرحها مباشرة الى النهر وتحويلها الى مياه صالحة لسقي المزروعات”.

واكد المرشدي ان “الامانة شارفت على انجاز مشروعين للصرف الصحي في منطقة البوعيثة، طاقة كل مشروع منهما [100] الف م3 في اليوم، تم اعداد تصاميمها بالتعاون مع شركة [واترلو] البلجيكية التي تعد واحدة من كبريات الشركات العالمية المتخصصة واعتماد معدات من افضل المناشئ الاوربية المعروفة عالمياً في معالجة مياه الصرف الصحي بالطرائق التكنولوجية الحديثة متضمنه أحواض ترسيب أولية و نهائية وأحواض تهوية مع محطات ناقلة”.

ولفت الى  “نصب خمس وحدات مجمعة من اصل [13] لمعالجة مياه الصرف الصحي بالتعاون مع شركة [EPC] السويدية بطاقة تبلغ [150] الف متر مكعب في اليوم لخدمة خمسين الف نسمة للوحدة الواحدة وبمعدل إستهلاك يبلغ [300] لتر للشخص الواحد يومياً الى جانب وضع خطة لانشاء مشروعين جديدن للمعالجة بطاقة [400] الف م3 في اليوم لكل مشروع”.

وبين أمين بغداد وكالة خلال لقائه بامناء العواصم المشاركة في المنتدى ان “امانة بغداد خطت خطوات مهمة على صعيد اعادة اعمار البنى التحتية من خلال قيامها باكمال 93% من شبكات المجاري و97% من شبكات الماء الصافي، وما تبقى هي مناطق غير مأهولة بالسكان، الى جانب تنفيذ خطوط رئيسة ناقلة للمجاري بطول 44 كم في جانبي الكرخ والرصافة تمتد من شمال بغداد الى جنوبها حيث مشاريع معالجة مياه الصرف الصحي”.

واوضح ان “امانة بغداد كانت السباقة في اعتماد احدث التقنيات في مجال فرز وتدوير ومعالجة النفايات من خلال انشاء معملين أحدهما في جانب الكرخ والآخر في جانب الرصافة من قبل شركة أفنان التركية وشركة اميوت النمساوية المصنعة للمعدات الخاصة بهذه المعامل الى جانب انشاء تسع محطات تحويلية لتجميع النفايات وكبسها داخل حاويات مغلقة ومن ثم نقلها بواسطة آليات تخصصية الى معامل تدوير النفايات لفرزها وكبس المتبقي وطمره في مناطق الطمر الصحي”.

وتابع المرشدي ان “امانة بغداد اتخذت قرارا باعتماد تقنيات الحفر المخفي في تنفيذ اعمال ومشاريع صيانة وتأهيل وتجديد شبكات الماء الصافي والصرف الصحي في مناطق العاصمة، لاسيما المناطق التراثية القديمة والاحياء التجارية المزدحمة والمكتظة بالسكان على غرار ما معمول به في دول العالم المتقدمة”.

ونوه الى ان “امناء العواصم العربية والعالمية اعربوا عن سعادتهم بالتقدم الكبير الذي تشهده العاصمة بغداد على صعيد تنفيذ المشاريع وتقديم الخدمات رغم الظروف الامنية الصعبة التي تمر بها”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: