اخبار العراق

ممثلو حراك الأنبار يطالبون بإخراج القوات الاتحادية من المحافظة

طالب ممثلو الحراك الجماهيري في الأنبار، اليوم الثلاثاء، الحكومة المحلية بضرورة اخراج القوات الأمنية الاتحادية التي دخلت مدن المحافظة وتسليم الملف الأمني للشرطة المحلية، وأدانوا ما يسمى بـ “الصحوات الجديدة وحذروا من الانضمام إليها”، كما وأدانوا الاعتداءات على مراكز الشرطة المحلية.

 

وقال شيخ عشيرة البو عيثة إبراهيم النايف في بيان ختامي عقب اجتماع طارئ عقد في منزل الشيخ حميد شوكة الزبن في الرمادي، بحضور مجموعة من شيوخ العشائر والوجهاء وعلماء الدين واللجان التنسيقية للمعتصمين واطلع “النو نيوز” على نسخة منه، “نطالب الحكومة بإجلاء جميع القوات الأمنية التي دخلت مدينة الرمادي منذ أكثر من اسبوعين وعودتها إلى ثكناتها خارج المحافظة وعدم استمرار نشر الجيش وقطاعاته والشرطة والاتحادية وما يمسى بقوات سوات داخل المدن وعودتها إلى ثكناتها خارج المحافظة”.

وأعرب النايف عن “إدانة جميع ما يسمى بالصحوات ونرفضها رفضاً قاطعاً ونحذر من الانضمام إليها”، مطالباً من “دخلوا فيها بالتوبة والرجوع إلى أهلهم”.

واشار الى أن “المجتمعين أدانوا الاعتداء على مراكز الشرطة المحلية كونهم أبنائنا والاعتداء عليهم يشكل اعتداءً علينا جميعاً”،  داعياً قوات الجيش إلى “تسليم الملف الأمني إلى الشرطة المحلية في المحافظة”.

وأبدى شيخ عشيرة البو عيثة في البيان “السخط  على سياسة قناة الأنبار الفضائية”، مطالباً بـ “ضرورة تغيرها جملة وتفصيلاً ودعم ساحات الاعتصام حتي يتم الحصول على جميع الحقوق”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: