اخبار العراق

الجماعة الاسلامية الكردستانية تعقد اجتماعا طارئا تناقس فيه اهم الاحداث


اجتمعت قيادة الجماعة الاسلامية في مدينة السليمانية يوم امس وذلك باشراف كل من الشيخ محمد البرزنجي مرشد الجماعة والشيخ علي بابير امير الجماعة الاسلامية ، وتناول الاجتماع محموعة من اهم المواضيع على الساحة السياسية في اقليم كوردستان والعراق والمنطقة بصورة عامة واكد الحاضرون على توحيد كلمته ازاء كل ما يحدث من متغيرات في الوقت الحالي.

 

 

وأكد بيان للجماعة الاسلامية اطلع “النور نيوز” على نسخة منه ان “الجماعة مقتنعة تماما بتوحيد العمل المشترك بين الاطراف الاسلامية في كوردستان للمشاركة في الانتخابات المقبلة وهذا القاعدة والاقتناع لم يتغيرا وستبقيان على الثبات ذاته” مشددة على ضرورة ان “يتمتع دستور اقليم كوردستان بالتوافق الوطني من جميع الاطراف ويطرح للتصويت والشعب حر في الاختيار”.

 

وطالب البيان الحكومة كردستلن بتخاذ خطوات جادة  لتحضير للانتخابات في وقتها على ان تجري انتخابات الرئاسة والبرلمان ومجالس المحافظات في الاوقات نفسها دون تاجيل او تاخير.

 

بالنسبة للاوضاع الحالية في بعض المناطق العراقية ومنها المتنازع عليها حثت الجماعة كافة الاطراف ان يحتكموا الى العقل بالجلوس والحوار والخروج بنتائج مرضية لجميع الاطياف العراقية وحفظ الامن وعدم هتك الدم العراقي من جديد.

 

اعرب قيادة الجماعة الاسلامية عن اعتقادها بان مسيرة السلام المتبعة من قبل العمال الكوردستاني وتركيا هي في مصلحة الجميع وتامل ان تتم بشكل ايجابي بعيدا عن التشنجات السياسية وان يتحمل الطرفان المسؤولية والجماعة الاسلامية سعيدة بهذه الخطوة ومستعدة لتقديم مايلزم في هذه العملية.

 

كما باركت قيادة الجماعة الاسلامية لاهالي حلبجة موافقة السلطات على جعلها محافظة رسمية وتامل بانجاح هذا القرار باسرع وقت ممكن دون التلكؤ فيه وبالاخص اداريا وقانونيا.انتهى

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: