اخبار العراق

المالكي يحمل السياسيين مسؤولية الخروقات الامنية ويدعو لمقاطعة الجلسة الاستثنائية

اتهم رئيس الوزراء نوري المالكي، الاثنين، مجلس النواب بالوقوف وراء ما تشهده البلاد من اضطرابات امنية، داعياً النواب الى عدم حضور الجلسة الاستثنائية التي دعا اليها النجيفي.

وقال المالكي في مؤتمر صحفي مع عدد من الوزراء اطلع عليه “النور نيوز”، ان “البرلمان شريك اساسي في كل الاضطرابات التي تشهدها البلاد”، داعيا “النواب الى عدم حضور الجلسة وانها في حال عقدها ستزيد من العنف”، مبدياً “استعداه للحضور في جلسة سرية لمناقسة الوضع الامني”.

وحمل “السياسيين مسؤولية الخروقات الامنية بسبب تصريحاتهم الطائفية”، لافتا الى ان “تلك التصريحات شكلت دافع وسندا لتنفيذ العمليات المسلحة ضد الاجهزة الامنية”.

واضاف المالكي “لدينا خطط امنية وتغييرات في مواقع المسؤولية لمواجهة الجماعات الارهابية”، مبينا ان “عدم الاستقرار السياسي ادى الى عودة تلك الجماعات لاشعال نار الفتنة المرتبطة بصراعات طائفية خارجية”، مشدد على “ضرورة اسكات الصوت الطائفي”.

ودعا رئيس الوزراء “شيوخ العشائر ورجال الدين الى اتخاذ مواقف وطنية تردع الاصوات الطائفية”، مستدركا بالقول “ادعوا الجميع للعمل على تكوين مجتمع ينعم بالامن والامان”، محذرا من ان “تصاعد العنف الذي يستغل عدم الاسترار السياسي من شأنه هدم ما تم بناءه طلية الفترة الماضية”.

وابدى المالكي “عدم معارضته لاقامة الاقاليم شريطة ان تكون وفق السياقات القانونية والدستورية”، مضيفا “ان كان اقامة الاقاليم وفق الدستور فأهلا وسهلا بها”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى