اخبار العراق

العراقية تتهم البعثيين داخل الاجهزة الامنية بالاعتداء على الصحفيين

دان ائتلاف العراقية، الأحد، الاستهداف الممنهج للصحفيين والإعلاميين من قبل بعض أفراد القوات الأمنية، مؤكداً أن هذا الاعتداء يقوم به أفراد من منتسبي البعث الصدامي في الأجهزة الامنية يريدون العودة لثقافة الإعلام الموجه.

 

وقالت الناطقة  بأسم العراقية ميسون الدملوجي إن “الائتلاف رصد سلسلة من الانتهاكات والاعتداءات والتجاوزات على الصحفيين ووسائل الإعلام في الأشهر الأخيرة، يقوم بها أفراد من منتسبي ثقافة البعث الصدامي الذين تمت إعادتهم الى الأجهزة الأمنية، وهم يمارسون الدور ذاته في قمع الناس ومحاربة حقهم في التعبير عن الرأي بغرض تكميم الأفواه والعودة الى ثقافة الإعلام الموجه”.

وأضافت الدملوجي أن “واجب القوات الأمنية هو ملاحقة المجرمين والإرهابيين، ولكن فشل الحكومة في توفير الأمن وتحقيق المصالحة والوئام يدفع بالبعض الى تعليق شماعة الفشل على كادر الإعلام من مراسلين ومصورين من الذين يمارسون عملهم بمهنية وإخلاص، ودون تملق لأصحاب السطوة والنفوذ”.

وأكدت الدملوجي أن “على النقابات الصحفية تفعيل دورها في حماية الصحافة والإعلام الحر والدفاع عن استقلاليتها”، مشيرة إلى أن “منتسبي الأجهزة الأمنية عليهم ممارسة عملهم بمهنية وإخلاص للوطن وليس للفرد، وذلك من خلال احترام الدستور ومبادئ حقوق الإنسان وحرية الرأي والضمير، والبحث عن المجرمين بدلاً من ملاحقة الصحفيين وابتزازهم”.

وكان مرصد الحريات الصحفية أعلن، في (2 أيار 2012) عن تسجيل 272 انتهاكاً ضد الصحفيين منذ أيار الماضي، وفيما اتهم الحكومة بالسعي للضغط على البرلمان لإصدار مزيد من القوانين التي تهدف إلى تقييد حرية التعبير، لفت إلى أنها تتعامل مع كاميرات الإعلاميين وكأنها “سيارات مفخخة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى