اخبار عامة

تقنية “واي فاي” جديدة فائقة السرعة

حطم معهد كارلشروه للتقنية في ألمانيا رقم قياسي جديد، إذ تمكن من إرسال 40 غيغابايت من البيانات خلال ثانية واحدة على مسافة 965 متر، وهو ما يمثل إرسال 10 أفلام عالية الدقة في ثانية واحدة.

 

واستخدم المعهد للحصول على هذه السرعة مجموعة خاصة من العتاد الصلب بالإضافة إلى ترددات راديوية أعلى، إذ وصل التردد المستخدم إلى 240 غيغاهرتز.

وكان العتاد الصلب عبارة عن مجموعة من الشرائح التي تم تطويرها ذاتياً في المعهد، والتي يمكنها معالجة الإشارات في حالات الترددات العالية.

وتعتبر الترددات العالية التي تم الوصول إليها ضرورية لنقل الكثير من البيانات، فكلما كان طول الموجة أقصر زادت كمية البيانات المنقولة في الزمن المعطى.

ويشار إلى أن إمكانية نقل العشرات من الميغا بايتات في الثانية عبر شبكة اتصال “واي-فاي” تعمل بتردد 2.4 أو 5 غيغاهرتز ليس بالأمر الشائع، إذ وجد أن الهواتف الذكية تعمل على الشبكات الحديثة ضمن ترددات أقل من ذلك، مما يدل على أنه ليس من باب المصادفة أن تتمكن هذه الهواتف من الوصول إلى سرعة 10 ميغابايت في الثانية.

يذكر أن العوامل الجوية مثل الرطوبة تؤدي إلى تلاشي الإشارة في حالات الترددات العالية، ولكن يبدو أن النقل عبر تردد 240 غيغا هرتز لم يتأثر بذلك حيث ظهر القليل من التداخل مع عوامل الرطوبة.

ويرى خبراء أن إمكانية الوصول إلى هذه السرعات عبر شبكات الاتصال “واي-فاي” لهو أمر مبشر، وخاصة في المناطق الريفية حيث يصعب تمديد الكابل الضوئي بسبب ثمنها الباهظ.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى