اخبار العراق

الأزهر يستنكر تفجيرات بعقوبة ويقدم تعازيه إلى أهالي الضحايا

استنكر الأزهر الشريف بشدة التفجيرات الآثمة التي وقعت، امس الجمعة، وسط مدينة بعقوبة التابعة لمحافظة ديالى في العراق، والذي خلَّف عشرات القتلى والمصابين.

 

وأكد الأزهر أن “مثل هذه الاعتداءات التي تستهدف إزهاق أرواح الأبرياء المسالمين إنما هي عمل إرهابي دنيء لا يمكن إقراره أو تبريره بحالٍ، ولا يرتضيه أي تشريع سماوي أو قانون أرضي”، متقدما بـ “خالص العزاء إلى أهالي الضحايا، ويدعو للمصابين بالشفاء”.

وعلى الصعيد نفسه، أدانت جماعة الإخوان المسلمين فى مصر “التفجيرات التى وقعت فى مسجد سارية بمدينة بعقوبة التابعة لمحافظة ديالى العراقية، مطالبة بوقف طوفان الدم الذى يغرق البلد الشقيق”.

وقالت الجماعة فى بيان لها، اليوم السبت، “إن الإخوان المسلمين يدينون هذه الوحشية وهذا الإجرام الذي أودى بحياة الأبرياء العزل وأصاب آخرين”.

وطالبت الجماعة بـ “إيقاف طوفان الدم الذي يغرق العراق الشقيق منذ عشرة أعوام، معتبرة أن من يفعل هذه التفجيرات “لا يرعى حرمة لحياة وهبها الله ولا لدماء حرمها الله، ولا لحقوق إنسان كرمه الله”، وتابعت “ألا فليتق الله كل من يستهين بالحرمات وليعلم أنه يقترف أكبر الكبائر التي يستحق بها لعنة الله والملائكة والناس أجمعين (ومَن يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُّتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ ولَعَنَهُ وأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا)”.

واختتم البيان بالقول”نقدم تعازينا لأهالي الشهداء وللشعب العراقي الحر، وندعوا للشهداء أن يتغمدهم الله بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته، وللمصابين أن يعجل لهم الشفاء والعافية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: